Accessibility links

نوب أكراد يطالبون أربيل بتطبيق اتفاقية النفط مع بغداد


علم إقليم كردستان العراق يرفرف فوق قلعة عاصمة الإقليم أربيل

علم إقليم كردستان العراق يرفرف فوق قلعة عاصمة الإقليم أربيل

دعا برلمانيون في كردستان حكومة الإقليم إلى الالتزام بالاتفاقية الموقعة مع الحكومة الاتحادية في مجال تصدير النفط، وتسليمها الكمية المتفقة عليها.

وحمل العضو البرلماني عن كتلة الجماعة الإسلامية سوران عمر في تصريح لـ"راديو سوا" حكومة الإقليم مسؤولية قطع تمويل الحكومة الاتحادية للإقليم، قائلا "إذا كان إقليم كردستان لا يدفع المستحقات المالية للشعب وتسبب في قطع الميزانية ورواتب الموظفين، فالإقليم هو المسؤول عن الظلم الذي وقع على الشعب".

وأضاف أن "السياسة الفاشلة" للإقليم كانت سببا في قطع بغداد لميزانية كردستان.

وطالب عضو كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني سالار محمود حكومة الإقليم إلى بيع النفط عبر بغداد، داعيا الشعب إلى ممارسة الضغط على الأحزاب السياسية "لترتيب البيت الكردي واعداد مشروع سياسي واقتصادي مع بغداد".

وبعد نزاع استمر سنوات توصلت حكومتا بغداد وأربيل في أواخر شهر آب/أغسطس الماضي لاتفاق على كيفية تقاسم النفط ومخصصات الميزانية.


جدير بالذكر أن أقليم كردستان يعاني منذ عامين من أزمة اقتصادية حادة أدت إلى توقف المشاريع وخفض رواتب الموظفين.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل " راديو سوا" في أربيل فاضل صحبت:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG