Accessibility links

logo-print

الشرطة البرزيلية توقف مجموعة لصلتها بداعش


عناصر من الشرطة في أحد الشوارع البرازيلية-أرشيف

عناصر من الشرطة في أحد الشوارع البرازيلية-أرشيف

أوقفت الشرطة البرازيلية 10 شبان للاشتباه في تشكيلهم مجموعة كانت تعد لاعتداءات خلال دورة ريو التي تبدأ في الخامس من آب/أغسطس، وفق ما أعلن وزير العدل البرازيلي الكسندر دي مورايس.

وقال الوزير خلال مؤتمر صحافي في برازيليا إن المشتبه فيهم برازيليون بينهم قاصر، مشيرا إلى أن بعضهم أعلن ولاءه لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" عبر "الإنترنت".

وأضاف الوزير أن الموقوفين "كانوا يتواصلون فيما بينهم بواسطة واتساب وتلغرام، واثنان منهم فقط كانا يعرفان بعضهما من قبل، وزعيمهم من ولاية بارانا جنوب البلاد"، موضحا أنها "شبكة غير محترفة إطلاقا".

وأوضح مورايس أن المشتبه بهم كانوا يخضعون للمراقبة منذ نيسان/أبريل و"شاركوا في مجموعة تعرف بـ"أنصار الشريعة"، وكانوا يخططون "للاستحواذ على أسلحة لارتكاب جرائم في البرازيل وحتى في الخارج".

وأشارت وزارة العدل في بيان إلى أن "الشرطة الفدرالية باشرت الخميس عملية تعرف باسم هاشتاغ لتفكيك مجموعة ضالعة في الترويج لداعش، وفي القيام بأعمال تحضيرية لارتكاب اعتداءات إرهابية وتحركات إجرامية أخرى".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG