Accessibility links

انتهاء العمليات الأمنية في بروكسل


استنفار أمني في بلجيكا

استنفار أمني في بلجيكا

أعلنت السلطات البلجيكية مساء الأحد انتهاء المداهمات الأمنية في منطقة العاصمة بروكسل.

وأفادت النيابة العامة الفدرالية في بلجيكا بأن 19 مداهمة أسفرت عن اعتقال 16 شخصا ليس من بينهم صلاح عبد السلام، المشتبه فيه الرئيسي في اعتداءات باريس.

وكانت السلطات قد قالت في وقت سابق الأحد إنها تجري عمليات أمنية عدة بسبب احتمال وقوع هجمات إرهابية، وطلبت من المواطنين ووسائل الإعلام عدم الكشف عن المناطق التي تنفذ فيها مداهمات.

بلجيكا في حالة تأهب قصوى لليوم الثاني (13:00 ت.غ)

أبقت بلجيكا الأحد على درجة التأهب الأمني القصوى في العاصمة بروكسل، فيما ستجري المخابرات والشرطة والأجهزة القانونية مراجعة جديدة للتهديدات المحتملة للبلاد.

وقال مركز الأزمات في بلجيكا عبر تويتر إن درجة التأهب الأمني في بروكسل ستظل عند المستوى الرابع، وهي الدرجة القصوى التي تشير إلى تهديد جدي ووشيك بشن هجوم، بينما ستبقى عند الدرجة الثالثة في باقي أنحاء البلاد، ما يعني وجود تهديد محتمل.

ورفعت السلطات البلجيكية السبت مستوى التأهب الأمني في العاصمة بروكسل إلى الدرجة القصوى، بعد أسبوع من هجمات باريس التي أودت بحياة 130 شخصا.

وقال رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشال إن رفع مستوى الإنذار الأمني في بروكسل يرتبط بـ"خطر وقوع هجوم يشنه أشخاص مع أسلحة ومتفجرات في أماكن عدة من العاصمة".​

تمديد منع التظاهر في باريس

وفي فرنسا، أعلنت الشرطة تمديد منع التظاهر في العاصمة حتى نهاية الشهر الجاري لأسباب أمنية بعد الهجمات التي شهدتها باريس، ما دفع السلطات إلى إعلان حالة الطوارئ.

وأضافت الشرطة أن القرار سيظل ساريا حتى منتصف ليل الـ30 من تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، حين يفتتح مؤتمر المناخ الذي سيشارك فيه أكثر من 100 رئيس دولة وحكومة أجنبية.


المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG