Accessibility links

logo-print

طائرات التحالف تقصف وحدة 'الحرب الإلكترونية' لداعش


مقاتلات سوبر هورنيت تنطلق من على حاملة طائرات لتنفيذ قصف مواقع داعش- أرشيف

مقاتلات سوبر هورنيت تنطلق من على حاملة طائرات لتنفيذ قصف مواقع داعش- أرشيف

قصفت طائرات التحالف عشرات العربات والقواعد التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية داعش، بينها "وحدة الحرب الإلكترونية"، حسبما أعلن الجيش الأميركي الاثنين.

وقال الجيش إنه في الفترة من 28 تشرين الثاني/ نوفمبر و1 كانون الأول/ ديسمبر قصفت المقاتلات والطائرات بدون طيار التابعة للتحالف أهدافا في العراق وسورية، إذ أصابت مسلحين يحاصرون بلدة عين العرب (كوباني) ومقر تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة الرقة السورية.

وفي الرقة، أصيبت دبابة و14 عربة أخرى ومقرا للجهاديين ووحدة الحرب الإلكترونية.

وقال الجيش إن 17 من غارات التحالف الـ27 في سورة استهدفت تلك المنطقة خلال الأيام الأربعة، مشيرا إلى قصف سبع وحدات تابعة للتنظيم المتشدد ومبنيين وثلاث دبابات وأربع عربات.

من ناحية أخرى، استهدفت إحدى غارات التحالف ما يسمى بـ"مجموعة خراسان" التي تضم عددا من مقاتلي القاعدة قرب حلب. ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات أو أضرار في هذه الغارة.

أما في العراق، فقد شن التحالف 28 غارة أخرى أصابت عربات وقطع مدفعية وقواعد ومواقع قتالية لتنظيم داعش قرب مدن الموصل وهيت وتلعفر وتكريت والرمادي.

وتشارك في التحالف، الذي تقوده الولايات المتحدة في سورية، كل من البحرين والأردن والسعودية والإمارات العربية المتحدة.

وفي العراق، تشارك في التحالف أستراليا وبلجيكا وبريطانيا وكندا والدنمارك وفرنسا وهولندا.

وبدأت الضربات الجوية في العراق في آب/ أغسطس بعد أن استولى التنظيم المتشدد على الموصل وشن هجوما خاطفا استولى خلاله على مناطق واسعة من غرب البلاد.

وتم توسيع الحملة لاحقا لتشمل سورية بعد أن توعد الرئيس الأميركي باراك أوباما بـ"إضعاف والقضاء على" تهديد "تنظيم الدولة الإسلامية" من خلال شن هجمات جوية وزيادة الدعم للقوات الكردية والعراقية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG