Accessibility links

logo-print

ثمانية قتلى في هجوم انتحاري بريف حمص


ألسنة اللهب تنبعث من إحدى آبار النفط السورية في حمص- أرشيف

ألسنة اللهب تنبعث من إحدى آبار النفط السورية في حمص- أرشيف

قتل ثمانية أشخاص على الأقل بينهم أربعة من عناصر قوات النظام السوري في انفجار سيارة ملغومة الاثنين قرب منشأة للغاز في ريف حمص الشرقي.

وأكدت وكالة الأنباء الرسمية السورية "سانا" وقوع الهجوم، مشيرة إلى اعتقال شخصين فجرا السيارة الملغومة. وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" الهجوم، لكنه نفى اعتقال المهاجمين، مؤكدا مقتلهما.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان "قتل ما لا يقل عن ثمانية أشخاص بينهم أربعة من عناصر قوات النظام (...) وأصيب ما لا يقل عن 15 آخرين جراء الانفجار الذي وقع صباح الاثنين أمام حاجز في محيط معمل الغاز بالفرقلس في ريف حمص الشرقي".

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن الإنفجار نجم عن سيارة ملغومة.

وذكرت "سانا" أن التفجير أسفر "عن وقوع أضرار بسيطة في مدخل المنشأة وخسائر بشرية"، مؤكدة أن "البنى التحتية لمعملي الغاز لم تصب بأضرار جراء التفجير، والمعملان ما زالا في الخدمة".

وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن العملية، فيما نشرت مواقع تعنى بأخبار الجماعات الجهادية صورتين لعنصرين في التنظيم، أحدهما قدمته على أنه انتحاري يدعى أبو علي المغربي، والثاني أبو أيوب المغربي، مؤكدة مقتلهما في الهجوم.

ويسعى داعش إلى السيطرة على أكبر عدد ممكن من حقول النفط والغاز في العراق وسورية، كونها مصدر إيرادات مهمة له.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG