Accessibility links

logo-print

بعد أنباء عن إصابته.. البنتاغون لا يؤكد استهداف البغدادي


أبو بكر البغدادي

أبو بكر البغدادي

قال المتحدث باسم البنتاغون العقيد ستيف وارن الثلاثاء إن المعلومات التي تشير إلى إصابة زعيم تنظيم الدولة الإسلامية داعش بجروح بليغة سبق وأن انتشرت في منتصف آذار/مارس، واعتبرت وزارة الدفاع يومها أن لا شيء يشير إلى أن البغدادي قد أصيب أو قتل.

وتابع المتحدث "اليوم لا يوجد شيء يشير إلى تغيير" بالنسبة إلى المسألة نفسها.

وأضاف وارن أن زعيم تنظيم داعش لم يكن هدفا للغارات التي جرت في ذلك اليوم.

تحديث 18:33 ت.غ

أفادت صحيفة "غارديان" البريطانية الاثنين بأن زعيم تنظيم الدولة الإسلامية داعش أصيب بجروح بالغة في إحدى غارات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة.

ونقلت غارديان عن مصدر على صلة بالتنظيم المتشدد قوله إن "البغدادي أصيب بجروح بليغة في غارة للتحالف الدولي في شهر آذار/ مارس الماضي، ولم يعد قائد التنظيم على المستوى الميداني".

وحسب الصحيفة، فقد عقد قادة التنظيم اجتماعا بحثوا فيه اختيار خليفة للبغدادي في حال وفاته.

وأكد مصدر دبلوماسي إصابة البغدادي في 18 آذار/ مارس الماضي بعد أن استهدفت غارة للتحالف الدولي موكبا من ثلاث سيارات في قضاء البعاج بمحافظة نينوى شمال العراق، بالقرب من الحدود السورية.

الغارة خلفت أيضا مقتل ثلاثة أشخاص، غير أن المسؤولين العراقيين لم يكونوا على علم بإصابة البغدادي حينها.

وأكد أحد المسؤولين العراقيين أن " البغدادي أصيب في قضاء البعاج بالقرب من بلدة أم الروس بعد مرور موكبه من المنطقة".

وقالت غارديان إن البغدادي يقضي معظم وقته في قضاء البعاج الذي يبعد 200 ميل عن الموصل لأنه يعتقد أن الجيش الأميركي لا يعرف الكثير عن البعاج، ولم يكن له حضور كثيف في القضاء خلال حرب 2003، حسبما أفاد به مصدر يتتبع تحركات البغدادي.

المصدر: الغارديان/الحرة

XS
SM
MD
LG