Accessibility links

القوات العراقية تواصل هجومها و'داعش' تعلن 'قيام الخلافة'


مقاتلون من البشمركة

مقاتلون من البشمركة

تستعد القوات العراقية لإدخال طائرات روسية في معاركها مع تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) الذي أعلن الأحد قيام "الخلافة الإسلامية" ومبايعة زعيمه "خليفة للمسلمين"، فيما تواصل هذه القوات عملياتها لاستعادة مناطق من المسلحين على رأسها مدينة تكريت.

وأعلنت وزارة الدفاع العراقية في بيان نشر على موقعها أن العراق تسلم خمسا من الطائرات المقاتلة الروسية نوع سوخوي-25، مشيرا إلى ستساهم في زيادة القدرة القتالية للقوة الجوية وبقية صنوف القوات المسلحة للقضاء على الإرهاب.

وقال مسؤول عسكري إن طائرة سوخوي متخصصة بإسناد القطعات وضرب الإرهاب، مضيفا أن المقاتلات ستدخل "خلال الأيام الثلاثة أو الأربعة المقبلة إلى الخدمة الفعلية".

وتابع أن هذه الطائرات ستلعب دورا أساسيا في "مقاتلة تنظيمات داعش الإرهابية"، موضحا أن "طيارين لهم خبرة طويلة" هم الذين سيقودون هذه الطائرات التي سيجري تجهيزها بمساعدة فنيين روس.

وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قد أعلن الخميس أن بغداد ستشتري أكثر من 12 طائرة روسية ضمن عقد تبلغ قيمته نحو 500 مليون دولار، في وقت تبدي السلطات العراقية سخطها من تأخر الولايات المتحدة في تسليمها طائرات "اف-16" ومروحيات "أباتشي".

"الدولة الإسلامية"

هذا وأكد تنظيم "داعش" الذي أعلن الأحد تغيير اسمه إلى "الدولة الإسلامية"، نيته الزحف نحو بغداد ومحافظتي كربلاء والنجف اللتين تضمان مراقد شيعية.

وفي تسجيل صوتي للمتحدث باسمه أبو محمد العدناني، أعلن التنظيم الأحد "قيام الخلافة الإسلامية" وبايع زعيمه ابو بكر البغدادي "خليفة للمسلمين".

وقال العدناني في التسجيل إن "الدولة الإسلامية" قررت "إعلان قيام الخلافة الإسلامية وتنصيب خليفة دولة المسلمين ومبايعة الشيخ المجاهد أبو بكر البغدادي، فقبل البيعة وصار بذلك إماما وخليفة للمسلمين في كل مكان".

يشار إلى أن القوات العراقية تشن منذ يومين عملية واسعة في محافظة صلاح الدين تسعى من خلالها الى وقف زحف هؤلاء المسلحين والى استعادة مناطق استراتيجية فقدت السيطرة عليها وعلى راسها مدينة تكريت معقل الرئيس السابق صدام حسين.

في غضون ذلك، قال المتحدث باسم الجيش العراقي الجنرال قاسم الموسوي الأحد إن القوات العسكرية العراقية لم تستعد السيطرة بشكل كامل على محافظة صلاح الدين من المسلحين إلا أنها حققت تقدما كبيرا في المنطقة وفي شمال مدينة تكريت.

وأضاف الموسوي في مؤتمر صحافي:

وأشار إلى هروب عدد من قيادات تنظيم داعش:

وقد أظهرت لقطات تلفزيونية بثتها وكالات الأنباء عددا من الجنود العراقيين يطلقون النار في اتجاه أهداف معينة في ضواحي تكريت.

وفي هذا السياق قال قائد عملية صلاح الدين العسكرية الفريق علي الفريجي:

التطورات السياسية

وفي التطورات السياسية، قال ائتلاف الوطنية بزعامة إياد علاوي إنه لن يشارك في الجلسة الأولى التي يعقدها مجلس النواب العراقي الثلاثاء للبحث في مسألة تشكيل الحكومة الجديدة.

وقال عضو الائتلاف حاتم حطاب في مؤتمر صحافي:

ودعا حطاب الكتل السياسية الأخرى إلى عدم المشاركة في هذه الجلسة ورفض ما وصفه بالتغييرات الشكلية:

إلا أن المحلل السياسي العراقي واثق الهاشمي رأى أن أغلب الكتل السياسية ستشارك في هذه الجلسة، وقال لـ"راديو سوا":

وقال عضو كتلة المواطن النائب حسون الفتلاوي إنّ الخلافات السياسية لن تحول دون الاتفاق على منصبي رئيسي الجمهورية والبرلمان، وأضاف لـ"راديو سوا":

XS
SM
MD
LG