Accessibility links

العراقية تجدد دعمها للمتظاهرين وتدعو لفتح المنفذ الحدودي


متظاهرون عراقيون في الرمادي

متظاهرون عراقيون في الرمادي

جددت كتلة العراقية دعمها لمطالب "المتظاهرين المشروعة"، وقالت إنها ستعمل بكل قوة مع شركائها السياسيين من أجل تحقيقها و"تعديل المسارات الخاطئة للعملية السياسية".

جاء ذلك في مؤتمر صحافي عقده رئيس الكتلة النائب سلمان الجميلي الخميس اتهم فيه رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي بمعاقبة محافظة الأنبار بأكملها عبر غلق منفذ طريبيل الحدودي، على حد تعبيره.

من جهته، دعا مجلس شيوخ عشائر الأنبار المتظاهرين إلى الالتزام بضبط النفس وسلمية التظاهرات التي تشهدها المحافظة، موجها في الوقت ذاته دعوة إلى الحكومة المركزية بالإسراع في تلبية مطالب المتظاهرين.

وحذر المجلس في بيان تلاه الشيخ حميد الشوكة من مغبة التصعيد الأمني واستخدام "الأساليب الاستفزازية"، داعيا في الوقت نفسه الحكومة إلى إدارة الأزمة بصورة عقلانية في إطار استمرار التظاهر على الخط الدولي السريع في مدينة الرمادي لليوم الثامن عشر على التوالي.

من جانبه، أكد الناطق الرسمي باسم اللجان التنسيقية سعيد محمود في حوار مع "راديو سوا" أن التظاهرات لم تؤثر على حركة سير المركبات على الطريق الدولي وأن الاعتصام لم يتسبب بتعطيل المصالح العامة أو الخاصة، على حد تعبيره.

من جانبها، طالبت النائبة عن القائمة العراقية وحدة الجميلي الحكومة بإعادة فتح منفذ طريبيل الحدودي مع الأردن، ووصفت إغلاقه بأنه إجراء "تعسفي" و"غير مبرر" ويؤدي إلى زيادة الأسعار.

وقالت الجميلي في مؤتمر صحافي عقدته في مقر البرلمان الخميس إن على الحكومة محاورة المعتصمين في محافظة الأنبار بدلا من محاصرتهم.
XS
SM
MD
LG