Accessibility links

logo-print

متحدث: القوات العراقية تخوض قتالا عنيفا شرق الموصل


جنود من القوات العراقية والحشد الشعبي يتقدمون باتجاه قرية عين ناصر جنوب الموصل

جنود من القوات العراقية والحشد الشعبي يتقدمون باتجاه قرية عين ناصر جنوب الموصل

استأنفت القوات العراقية السبت المعارك ضد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في مدينة الموصل بعد التوقف جزئيا عند مشارف المدينة وإعادة تنظيم صفوفها.

وفي موازاة خوض قوات مكافحة الإرهاب معارك ضد التنظيم في شوارع المدينة، هاجم الجيش والقوات الاتحادية آخر البلدات التي كانت يسيطر عليها التنظيم جنوب الموصل.

ورغم خشية المنظمات الإنسانية من حدوث حركة نزوح غير مسبوقة نظرا لوجود أكثر من مليون مدني عالقين في الموصل، لم تسجل حركة نزوح كبيرة من المدينة ولكن تزايدت بشكل كبير أعداد الفارين بفعل المعارك خلال الأيام الأخيرة.

وقال المتحدث باسم قوات مكافحة الإرهاب صباح النعمان لوكالة الصحافة الفرنسية السبت إن "قواتنا تخوض حاليا قتالا شرسا داخل الأحياء في شرق الموصل، القتال يجري من بيت إلى بيت".

وفي بلدة برطلة شرق الموصل التي اتخذتها القوات العراقية قاعدة منذ استعادة السيطرة عليها في الأيام الأولى من الهجوم، تسمع صفارات سيارات الإسعاف التي تنقل جرحى قوات مكافحة الإرهاب من الجبهة بشكل متكرر.

وهاجمت القوات الحكومية بلدة حمام العليل، وهي إحدى البلدات الرئيسية بين قاعدة القيارة والموصل.

ونقل بيان لقيادة العمليات المشتركة عن قائد عمليات نينوى الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله قوله إن "قوات الجيش والشرطة الاتحادية تقتحم ناحية حمام العليل بمساندة طيران الجيش، من ثلاثة محاور".

المصدر: أ ف ب

أظهر التعليقات

XS
SM
MD
LG