Accessibility links

logo-print

علماء دين عراقيون: نأمل في فتوى من الأزهر تحرم الالتحاق بالجماعات المسلحة


رئيس الوزراء العراقي الجديد حيدر العبادي رفقة شيخ الأزهر أحمد الطيب

رئيس الوزراء العراقي الجديد حيدر العبادي رفقة شيخ الأزهر أحمد الطيب

رشا الأمين

اختتم رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي زيارته إلى مصر بلقاء عقده مع شيخ الأزهر أحمد الطيب، شدد خلاله على ضرورة تجاوز "الخلافات الصغيرة" بين المسلمين، والتمسك بالمشتركات.

ودعا العبادي، خلال اللقاء، إلى "الوحدة واحترام الآخر وعدم صبغ المجتمعات بلون واحد من خلال الإيمان بالتنوع"، مشددا على "وجوب حصول الأقليات على حقوقها".

ونقل بيان صادر عن مكتب العبادي عن الشيخ أحمد الطيب تأكيده "حرص الأزهر على وحدة التراب العراقي وسلامة شعبه"، مشيرا إلى أن "التنسيق بين مصر والعراق اللذين يملكان حضارة عميقة سيعود بالنفع على البلدين وعلى الأمة الإسلامية".

وأبدى علماء دين عراقيون ترحيبهم بلقاء العبادي مع علماء دين مصريين وعلى رأسهم شيخ الأزهر لكسب الدعم، وذلك أملا أن يصدر الأزهر فتوى بتحريم الالتحاق بالجماعات المسلحة في العراق.

ووصف إمام وخطيب جامع أبي حنيفة النعمان في الأعظمية شمال بغداد الشيخ عبد الوهاب السامرائي زيارة العبادي للأزهر بالجيدة التي قد تسهم في تعزيز موقف العراق في جهود محاربة الإرهاب.

لكن السامرائي قلل في حديث لـ"راديو سوا" من قدرة الأزهر التأثير على الجماعات المسلحة أو منع الشباب من الالتحاق بها.

أما أستاذ الحوزة الشيخ عبد الحسن الفراتي فقال إن للأزهر تاريخا من التعاون مع المراجع السنية والشيعية وهو ما يسهل عليه التحرك للتقليل من آثار التوتر في المنطقة.

وأيد الفراتي ما ذهب إليه السامرائي من عدم امتلاك الأزهر القوة للتأثير على الجماعات السنية المتشددة أو الجماعات المسلحة في بعض المحافظات الشمالية والغربية من العراق.

XS
SM
MD
LG