Accessibility links

المالكي يرفض التدخلات الخارجية ويحذر من فتح أبواب 'جهنم'


المالكي خلال إلقاء كلمته الأسبوعية

المالكي خلال إلقاء كلمته الأسبوعية

حذر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي المنتهية ولايته من أي محاولات خارجية للتدخل في اختيار الشخصية التي ستتولى رئاسة الحكومة الجديدة، وقال إن ذلك يشكل طعنا للعملية السياسية والدستورية.

وقال في كلمته الأسبوعية الأربعاء إن أي محاولة غير دستورية لاختيار رئيس الوزراء ستفتح "نار جهنم" على البلاد، لأن ذلك يصادر كلا من إرادة الناخبين والعملية السياسية والديموقراطية ويفتح ثغرات هائلة للتدخل الخارجي، حسب تعبيره.

وأكد من جهة أخرى على ضرورة الالتزام بالمهلة الدستورية لاختيار أكبر كتلة برلمانية مرشحها لتولي رئاسة الحكومة القادمة، معربا عن رفضه تجاوز الفترة التي حددها الدستور حتى لا يكون ذلك مقدمة لتجاوزات دستورية أخرى، على حد وصفه.

أما بالنسبة لنواب رئيس الجمهورية، فأوضح أن لا توقيتات محددة لانتخابهم.

في سياق آخر، حذر المالكي دول الجوار العراقي من امتداد خطر تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) إليها، وقال إن خطر التنظيم المتشدد لا يقتصر فقط على بلاده وسورية، وإنما ستكون جيران العراق هدفه المقبل.

وهذه كلمة المالكي الكاملة كما نشرتها رئاسة الوزراء العراقية على حسابها في يوتيوب:

المصدر: رئاسة الوزراء العراقية/ قناة الحرة

XS
SM
MD
LG