Accessibility links

عندما يحلق الطيار بمروحيته منخفضا ليحيي حبيبته.. حدث في العراق


طيار عراقي يحلق بارتفاع منخفض على إحدى جامعات بغداد

طيار عراقي يحلق بارتفاع منخفض على إحدى جامعات بغداد

في واقعة فريدة من نوعها، حلق طيار عراقي بمروحيته العسكرية فوق إحدى جامعات بغداد بشكل منخفض تحية لحبيبته، ما حدا بوزارة الدفاع العراقية للاعتذار عن التصرف "الصبياني".

وأظهر مقطع فيديو مصور بثه طلاب مروحية من طراز "بيل" تحلق بشكل استعراضي فوق كلية المأمون الخاصة في حي المنصور، ما أدى إلى فزع الطلاب ودفعهم للاحتماء.

وبحسب مقطع الفيديو الذي يرجع تاريخه إلى الأول من تشرين الثاني/نوفمبر، عبرت المروحية مرة أخرى فوق الباحة الخارجية للكلية وسط التصاعد الغبار الكثيف.

وقتها قال طلاب" لتظهر صديقته حتى يراها ويغادر".

هذه الواقعة دفعت وزير الدفاع خالد العبيدي الخميس إلى إرسال وفد رفيع المستوى برئاسة المستشار الإعلامي الفريق الركن محمد العسكري، لتقديم اعتذار رسمي باسمه الى عميد الكلية عبد الجليل عبد الواحد.

واعتبر العبيدي في اتصال هاتفي بعميد الكلية ما حدث "غير مقبول وغير لائق ولن يتكرر ولا يمثل حقيقة تصرف الجيش العراقي والقوة الجوية العراقية".

كما تعهد باتخاذ أقصى العقوبات بحق الطيار.

وقالت وسائل إعلام محلية إن وزارة الدفاع قررت فتح التحقيق معه.

ونشرت صفحة الكلية على فيسبوك صورة للعسكري أثناء تقديم الاعتذار:

وقالت الصفحة تأكيدا على خطورة ما حدث "هذه مروحية هجوم خفيف Bell 406 الأميركية تابعه لطيران الجيش بيها كاميرات تصوير وكاميرات حرارية. ويأخذون لكل كلية فحصا كاملا بسبب وجود معلومات استخبارية باحتمال استهداف الجامعات".

وعلى موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، تباينت الآراء بين المدافع عن الطالب والمنتقد له.

وقال طالب اسمه زيون الحسيني "لماذا مضغوطين (ممتعضون) منه؟ لوكان هذا الطيار بدولة أخرى وجاء ليرى حبيبته، لفرحوا لأن هذا الطيار يفعل ذلك من أجل حبيبته".

وقال آخر يقدم نفسه باسم "نسيت اسمي"، "خليه يروح يقاتل (يجب أن يذهب ويقاتل)، جايي هنا يفتر (أتى إلى هنا ليحوم)".

وقال مصطفى سمير على صفحة الكلية تعليقا على اعتذار المسؤول العسكري: لو ما سوا شي غلط ما اجوي يعتذرون ( لو لم يخطأ ما قدموا الاعتذار).

وعلى تويتر:

XS
SM
MD
LG