Accessibility links

هل خسر الإعلام العراقي 'معركة الموصل'؟


قناة الشرقية العراقية تبث خبر مقتل مراسلها محمد كريم- أرشيف

قناة الشرقية العراقية تبث خبر مقتل مراسلها محمد كريم- أرشيف

إحسان الخالدي

تباينت وسائل الإعلام العراقية في تناول تداعيات سقوط مدينة الموصل بيد تنظيم داعش ومجموعات مسلحة أخرى في العاشر من الشهر الماضي.

ورأى عدد من الصحافيين والأكاديميين أن الخطاب الإعلامي المحلي انساق وراء توجهات سياسية وحزبية تارة وضغوط جهات حكومية تارة أخرى.

وفي هذا الشأن، يقول مدير تحرير صحيفة المدى البغدادية علي حسين إن بعض بيانات القيادة العامة للقوات المسلحة لم تكن تتمتع بالمصداقية.

أما مدير قناة الفرات الفضائية عباس العيساوي فقال إن وسائل إعلام عديدة وقفت إلى جانب القوات العراقية في نقل الأحداث.

وأشار أستاذ الإعلام الدولي في جامعة بغداد كاظم المقدادي، من جهته، إلى أن الإعلام العراقي فقد هويته الوطنية بسبب اعتماد معظم القنوات على التمويل الخارجي.

وقال النائب الأول لنقيب الصحافيين العراقيين سعدي السبع إن القنوات العراقية سارعت إلى أرسال مندوبين لها برفقة القطعات العسكرية لتغطية الأحداث أولا بأول.

واعتبر المدير التنفيذي لمرصد الحريات الصحافية هادي جلو مرعي أن تقارير المراسلين تنسجم مع خطاب القناة التي يعملون فيها بمن فيهم المراسلون الأجانب، على حد قوله.

استمع إلى نسخة صوتية من التقرير بصوت إحسان الخالدي:

XS
SM
MD
LG