Accessibility links

تهديدات بالقتل تلاحق مغنية كردية بسبب فيديو كليب


صورة ملتقطة من الفيديو كليب مع المثلث، الذي قال البعض إنه يرمز للماسونية، على أحد الجدران

صورة ملتقطة من الفيديو كليب مع المثلث، الذي قال البعض إنه يرمز للماسونية، على أحد الجدران

تعرضت الفنانة العراقية الكردية-الأميركية هيلي لوف إلى سيل من التهديدات، بعد أن اتهمها البعض بالترويج للماسونية العالمية إثر ظهور مثلث مقلوب في فيديو كليب صورته في أزقة أربيل.

وشهد موقع فيسبوك مؤخرا حملة ضد الفنانة الشابة واسمها الحقيقي هيلان عبد الله، اتهمتها بنشر الفساد في إقليم كردستان العراق، فيما حلل البعض قتلها باعتبارها "خارجة عن الملة".

وتبدأ هيلي لوف أغنيتها "Risk It All" وهي مرتدية ملابس سوداء في إشارة إلى المآسي التي حلت بالشعب الكردي، وتنهي الكليب بملابس صفراء في إشارة إلى الانتفاضة الكردية وبدء يوم جديد لكن في تلك اللقطة أيضا يظهر مثلث مقلوب اعتبره كثيرون ترويجا لشعار الماسونية.

وهذا فيديو الأغنية المصورة:


وقالت لوف إنها حاليا لا تستطيع الخروج وتقضي أغلب أوقاتها في المنزل في أربيل خوفا على حياتها نتيجة التهديدات التي وصلتها عبر فيسبوك وهاتفها النقال، مشيرة إلى أن أغلبها تهديدات بالقتل.

"اخترت الرمز كونه دليل الأنوثة"

وأعربت لوف عن استغرابها من إثارة موضوع الشعار الذي حملته بالماسونية العالمية قائلة "قالوا لي هذا شعار الماسونية في وقت لا أعرف شيئا عن الماسونية وأول مرة أسمع بها" مضيفة "اخترت هذا الرمز كونه دليل الأنوثة".

وأضافت "اخترته كذلك ليكون شعارا فنيا لي مثل جميع المغنيين العالميين الذين يختارون لأنفسهم شعارا معينا، ولا يشير إلى أية أيديولوجية معينة".

وكتب العديد من الناشطين على فيسبوك إن المغنية "لا تمثل الشعب الكردي وليست جديرة بأن تمثلهم لأنها تنشر التعري والفساد في المجتمع الكردي وتروج للماسونية العالمية".

وكانت المغنية البالغة من العمر، 25 عاما، قد غادرت مدينة دهوك في كردستان العراق، وعمرها تسعة أشهر بعد أن تعرضت المدن الكردية إلى حملات الأنفال في عام 1988. وتوجهت عائلتها أولا إلى إيران ومنها إلى فنلندا، وبعدها الولايات المتحدة عندما كانت في الـ18 من عمرها بهدف تنمية مواهبها الغنائية.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG