Accessibility links

logo-print

الأمطار تجبر القوات العراقية على تعليق عملياتها في الأنبار


قوات الحشد الشعبي التي تقاتل إلى جانب القوات العراقية خلال مواجهات مع داعش- أرشيف

قوات الحشد الشعبي التي تقاتل إلى جانب القوات العراقية خلال مواجهات مع داعش- أرشيف

علقت قوات الأمن العراقية للمرة الثانية في غضون أسبوع هجومها على مدينة الرمادي، كبرى مدن محافظة الأنبار غربي البلاد، بسبب سوء الأحوال الجوية.

وقال قائد عمليات الأنبار اللواء الركن إسماعيل المحلاوي إن القرار اتخذ بسبب الأمطار الغزيرة التي صعبت عملية تقدم القوات العراقية نحو مركز الرمادي، التي تخضع لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية داعش منذ أيار/مايو الماضي.

وأوضح أن القوات العراقية تركز حاليا على عمليات تحصين المواقع الدفاعية للمناطق التي تمكنت من استعادتها الأربعاء في المحور الشمالي وخاصة في منطقة الجرايشي.

وتشهد بغداد وبقية مدن البلاد، بما فيها محافظة الأنبار، عواصف عاتية وأمطارا غزيرة منذ أكثر من أسبوع.

ويواجه المدنيون المحاصرون داخل الرمادي صعوبات تعرقل خروجهم من المدينة، فيما طالب مجلس محافظة الأنبار قوات الأمن والتحالف الدولي بحمايتهم عبر توفير ممرات آمنة تسمح لهم بالتوجه إلى المناطق المحررة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG