Accessibility links

logo-print

بغداد تسترجع مناطق في الأنبار وتواصل ملاحقة عناصر #داعش


القوات العراقية خلال استرجاعها بعض المناطق في الأنبار

القوات العراقية خلال استرجاعها بعض المناطق في الأنبار

نجحت وحدات الجيش وأجهزة الأمن العراقية في تحرير مناطق في الرمادي بمحافظة الأنبار من سيطرة مسلحي "داعش"، فيما تواصل عملياتها لاستعادة السيطرة على مناطق أخرى مجاورة.

وتمكنت مدعومة بقوات الصحوات من تحرير منطقة المزارع المحيطة بالرمادي من الجهة الجنوبية امتدادا إلى منطقة الطاش القريبة من منطقة العنكور وأطراف بحيرة الحبانية.

وجرى أيضا تأمين منطقة حي الخضراء الواقعة بين منطقة الملعب ومنطقة الطاش، وانتشرت فيها قوات الأمن.

وشكلت هذه المناطق مقرات للجماعات المسلحة ومناطق داعمة لمسلحي "الدولة الاسلامية" لتمويلهم بالأسلحة والذخائر.

وأعلن أبناء العشائر من الصحوات المساندة للأجهزة الأمنية تضامن العديد من العشائر معهم لمقاتلة المسلحين، وجددوا رفضهم لجميع المجالس والتشكيلات التي تقاتل عناصر الأمن ووحدات الجيش، مؤكدين أن الحكومة المحلية هي من تتولى حفظ الأمن في الأنبار.

وشرعت القوات الأمنية العراقية بعد سيطرتها على هذه المناطق في إعادة الأسر النازحة إلى مساكنها، في وقت تحاول فيه تحرير المناطق الأخرى من سيطرة تنظيم "الدولة الاسلامية".

شاهد بالفيديو تقريرا لقناة "الحرة" حول تحرير مناطق في الأنبار من "داعش":

المصدر: قناة الحرة

XS
SM
MD
LG