Accessibility links

logo-print

مقتل سياسية وإصابة ناشطة نسوية في العراق


موقع تفجير سيارة ملغومة في بغداد- أرشيف

موقع تفجير سيارة ملغومة في بغداد- أرشيف

قتلت السياسية العراقية سناء الجبوري وأصيبت ناشطة نسوية في هجومين منفصلين شنهما إسلاميون متشددون الأربعاء في العراق، بحسب مصادر قبلية وعسكرية.

وقتلت سناء الجبوري، التي كانت مرشحة لانتخابات نيسان/أبريل التشريعية، فيما كانت في السيارة مع زوجها في قضاء الشرقاط على بعد 300 كلم شمال غرب بغداد.

وأصيبت خولة الجبوري عندما هاجم مسلحون منزلها في القضاء نفسه، بحسب المصادر نفسها. وتم خطف زوجي السيدتين.

ولا تربط المرشحة بالناشطة علاقة قرابة، لكنهما تنتميان إلى عشيرة نافذة جدا في هذه المنطقة. وما زالت دوافع الهجومين غامضة.

وأكدت شذا ناجي من منظمة "نساء من أجل السلام" غير الحكومية أن "غياب دولة القانون أجاز للمتشددين انتهاك القانون كما يريدون". وتابعت "حاليا نشاهد عودة إلى التقاليد البائدة وجرائم الشرف والعنف في أوساط العائلات".

ومنذ بدء الهجوم الذي يشنه إسلاميون تابعون لداعش والعراق غارق في الفوضى، ما دفع بالكثير من السكان إلى اللجوء إلى بنى قبلية أو عشائرية.

وتضاعف نفوذ ميليشيات شيعية محافظة جدا يعرف أنها تنفذ سياسات انتقامية خارج إطار القانون.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG