Accessibility links

logo-print

القوات العراقية تضيق الخناق على داعش في مناطق غرب الأنبار 


قرات عراقية مشتركة في إحدى مناطق الأنبار

قرات عراقية مشتركة في إحدى مناطق الأنبار

استعادت القوات العراقية السيطرة على بلدة الدولاب الاستراتيجية القريبة من حديثة، وتصدت لهجوم شنه تنظيم الدولة الاسلامية داعش على مدينة الرطبة في الأنبار، حسبما أعلنت مصادر أمنية الاثنين.

وأفاد بيان لقيادة العمليات المشتركة بأن قوات الجيش والشرطة والحشد العشائري نجحت في استعادة المنطقة والقرى المحيطة بالكامل، ورفعت العلم العراقي فيها.

وأوضحت القيادة أن القوة المهاجمة "أمنت الضفة الجنوبية لنهر الفرات من حديثة وإلى الرمادي بعد أن قتلت 69 إرهابيا".

ووصف الجيش المنطقة بأنها كانت "آخر معاقل داعش" قرب هيت.

ونجحت القوات العراقية في هجومها الذي بدأته صباح الأحد في تفجير ثلاث سيارات ملغومة يقودها انتحاريون وعشرات العبوات الناسفة، وتفكيك 500 قنبلة زرعها مسلحو داعش في الطرق والمنازل والمقار الحكومية في المنطقة.

تحديث: 11.15 ت.غ

تمكنت قوات الجيش بمشاركة الحشد العشائري وبدعم من طيران التحالف الدولي الأحد من استعادة قرى تابعة لقضاء هيت غرب الأنبار من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وأفاد رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الأنبار راجع العيساوي في تصريح لـ"راديو سوا" بأن القوات بدأت صباحا عملية عسكرية نجحت خلالها في فرض السيطرة على ثلاث قرى في منطقة الدولاب، مشيرا إلى أن القوات الأمنية مستمرة في عملياتها التي تهدف إلى استعادة جميع مناطق غرب الأنبار من داعش.

يذكر أن تعزيزات عسكرية وصلت إلى قاعدة عين الأسد العسكرية نهاية الأسبوع الماضي للمشاركة في عمليات استعادة المناطق الغربية هناك.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" إسماعيل رمضان:


المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG