Accessibility links

هجوم انتحاري يخلف 20 قتيلا و40 جريحا في بغداد


مخلفات تفجير سابق في العراق

مخلفات تفجير سابق في العراق

لقي 20 شخصا مصرعهم وأصيب 40 آخرون بجروح عندما فجر انتحاري نفسه بين مجموعة من الزوار الشيعة في منطقة الدورة جنوبي بغداد الخميس.

وأعلن الناطق باسم عمليات بغداد العميد سعد معن هذه الحصيلة، في الوقت الذي أشارت حصيلة سابقة إلى مقتل 17 شخصا وإصابة 21 بجروح.
وأفاد مراسل "راديو سوا" نقلا عن مصادر في الأمن، بأن الانتحاري فجر نفسه قرب خيمة تقدم الطعام والماء للزوار الذين يتوجهون سيرا على الأقدام نحو كربلاء لإحياء مراسم أربعينية الإمام الحسين والتي توافق الاثنين المقبل.

وكانت حصيلة سابقة قد أشارت إلى مقتل عشرة أشخاص، قبل أن تؤكد مصادر أمنية وطبية ارتفاع عدد الضحايا.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" أحمد جواد:

وفي منطقة اليوسفية، لقي ستة أشخاص مصرعهم وأصيب 36 بجروح في انفجار حزام ناسف كان يرتديه أحد الانتحاريين، حسبما أفادت قيادة عمليات بغداد.

وقد قتل الأربعاء خمسة أشخاص في هجوم انتحاري استهدف الزوار الشيعة قرب بعقوبة، وذلك بعد مقتل ثمانية آخرين الثلاثاء، ومقتل 24 في هجوم بسيارتين ملغومتين قرب المحمودية، جنوب العاصمة الاثنين.
مقتل أحد عناصر الصحوة وعائلته
وفي غضون ذلك، داهم مسلحون منزل أحد عناصر قوات الصحوة في منطقة زيدان في قضاء أبو غريب غرب بغداد الخميس، وقتلوا صاحب المنزل وزوجته وأطفاله الثلاثة.
وأوضح ضابط برتبة عقيد في الشرطة ومصدر طبي أن الهجوم الذي وقع فجر الخميس نفذه مسلحون يرتدون زيا عسكريا.
ويشهد العراق منذ نيسان/أبريل الماضي تصاعدا في أعمال العنف اليومية التي قتل فيها نحو 420 شخصا منذ بداية شهر كانون الأول/ديسمبر الحالي.
XS
SM
MD
LG