Accessibility links

logo-print

ارتفاع كبير في ضحايا العنف بالعراق خلال سبتمبر


مخلفات تفجير سابق في العراق

مخلفات تفجير سابق في العراق

ارتفعت معدلات ضحايا أعمال العنف في العراق خلال شهر سبتمبر/أيلول الماضي بشكل كبير مقارنة بالشهر الذي سبقه، بعدما شهدت الأسابيع الماضية هجمات دامية استهدفت خصوصا مجالس عزاء شيعية وسنية.

وكشفت أرقام وزارات الصحة والدفاع والداخلية الثلاثاء مقتل 885 مدنيا وعسكريا وشرطيا في سبتمبر/أيلول، مقابل 356 مدنيا وعسكريا وشرطيا في أغسطس/آب.

وبحسب أرقام الوزارات الثلاث، فقد أصيب أيضا 1140 شخصا الشهر الماضي، فيما قتل "86 إرهابيا" وجرى اعتقال 523 آخرين.

وأظهرت أرقام الأمم المتحدة بدورها ارتفاع معدلات العنف خلال الشهر الماضي، الذي شهد مقتل 979 شخصا خلال سبتمبر/أيلول مقابل 804 أشخاص في الشهر الذي سبقه، بحسب بيان صادر عن بعثة المنظمة الدولية في العراق.

وشهد سبتمبر/أيلول هدفا جديدا للهجمات اليومية هو مجالس العزاء الشيعية والسنية، داخل وخارج المساجد، إذ تعرضت العديد من هذه المناسبات لهجمات انتحارية أكثرها دموية في مدينة الصدر في بغداد حيث قتل 73 شخصا.

وفي ظل تصاعد أعمال العنف الطائفية، أعربت مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في بيان عن "قلقها المتزايد إزاء الأوضاع بسبب موجة الهجمات الأخيرة من العنف الطائفي التي تهدد بوقوع شرارة تهجير داخلي للعراقيين الفارين من التفجيرات والهجمات الأخرى".

ففي هذا العام "نزح حوالى خمسة آلاف عراقي بسبب التفجيرات وتصاعد التوترات الطائفية، وأغلب هؤلاء فروا من بغداد باتجاه محافظات الأنبار وصلاح الدين" بحسب ما نقل البيان عن متحدثة باسم المنظمة.
XS
SM
MD
LG