Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة: 15 ألف مدني قضوا في العراق منذ 2014


مخلفات تفجير سابق في العراق

مخلفات تفجير سابق في العراق

أدت التفجيرات وأعمال العنف في العراق منذ بداية 2014، ولا سيما بعد سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية داعش على مناطق في البلاد، إلى مقتل 15 ألف مدني على الأقل.

وقالت الأمم المتحدة في تقرير أصدرته الاثنين بعنوان "حماية المدنيين في النزاع المسلح في العراق"، إن أعمال العنف هذه أدت أيضا إلى اصابة 30 ألفا بجروح، فيما اضطر قرابة ثلاثة ملايين إلى النزوح من مناطق سكناهم هربا من المعارك.

وأشار التقرير إلى أن هذا العدد قد لا يعكس الرقم الحقيقي للضحايا، خصوصا وأن التقرير يضم فقط الضحايا الذين تمكنت المنظمة الدولية من توثيق حالاتهم.

كان مطلع 2014 قد شهد سقوط مدينة الفلوجة غربي بغداد، بيد عناصر داعش، وزادت حدة أعمال العنف بعد أن شن التنظيم هجوما كاسحا في حزيران/ يونيو من ذات العام، أدى إلى سيطرته على مناطق واسعة من العراق.

وترجح التقارير الإعلامية مقتل الآلاف من عناصر داعش وأفراد قوات الأمن والمقاتلين الموالين لها، جراء المعارك المستمرة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG