Accessibility links

هجمات متفرقة في العراق تقتل تسعة عسكريين ومدنيين


جندي عراقي يتفقد موقع انفجار

جندي عراقي يتفقد موقع انفجار

قتل تسعة اشخاص بينهم ضابط برتبة عميد في الشرطة في هجمات متفرقة الجمعة استهدفت مناطق مختلفة في العراق، بحسب ما افادت مصادر امنية وطبية وكالة الصحافة الفرنسية.
ففي قضاء الشرقاط (290 كلم شمال بغداد) قال ضابط في الشرطة برتبة نقيب ان "مسلحين مجهولين اغتالوا ضابطا برتبة عميد في الشرطة فجر اليوم في قرية جميلة" الواقعة الى الشمال من الشرقاط.
واوضح ان "العميد صبري عبد عيسى تعرض للهجوم عندما كان في طريقه لاداء صلاة الفجر في مسجد القرية".
واكد طبيب في مستشفى الشرقاط تلقي جثة العميد.
وفي بعقوبة (60 كلم شمال شرق بغداد) قال ضابط برتبة عقيد في الشرطة ان "مسلحين مجهولين اغتالوا عنصرا سابقا في الشرطة، امام منزله وسط قضاء المقدادية" على بعد 20 كلم شرق بعقوبة.
واضاف "كما قتل احد عناصر الصحوة واصيب شخص اخر بجروح جراء انفجار عبوة لاصقة على سيارة مدنية في منطقة زاغنية" الواقعة الى الغرب من بعقوبة.
وفي الموصل (350 كلم شمال بغداد) قال الملازم اول قاسم اللهيبي من الشرطة ان "شرطيا قتل واصيب اخر بجروح بانفجار عبوة ناسفة استهدف دوريتهم في ناحية القيارة (50 كلم جنوب الموصل)".
واضاف كما "قتل مدني بانفجار عبوة لاصقة على سيارة مدنية في حي الصحة، في غرب الموصل".
وفي وقت لاحق، قام انتحاري يقود سيارة مفخخة بتفجير نفسه على نقطة تفتيش للشرطة في منطقة السحاجي غرب الموصل ما ادى الى مقتل اربعة من عناصرها واصابة اثنين اخرين.
وجاءت هذه الهجمات غداة مقتل 56 شخصا بينهم 25 من عناصر الامن في موجة هجمات استهدف اغلبها قوات الامن في عموم العراق الخميس، وفق حصيلة جديدة لمصادر امنية وطبية.
XS
SM
MD
LG