Accessibility links

اليونيسف: 4.7 مليون طفل عراقي بحاجة لمساعدات إنسانية


أطفال نازحون من تلعفر في مخيم قرب أربيل

أطفال نازحون من تلعفر في مخيم قرب أربيل

إلهام الجواهري

أجبرت الحروب وأعمال العنف والاضطهاد نحو 50 مليون طفل في العالم على مغادرة منازلهم وأوطانهم، وفق منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسف، التي قالت في تقرير لها إن 31 مليونا من هؤلاء الأطفال أصبحوا لاجئين في نهاية عام 2015، فيما أصبح 17 مليونا منهم نازحين داخل بلدانهم.

وأفادت اليونيسف بأن نحو 1.65 مليون طفل عراقي نازح في العراق يمرون بأوضاع سيئة للغاية. وأوضحت المتحدثة باسم المنظمة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فرح دخل الله في اتصال أجراه معها "راديو سوا" أن 4.7 مليون طفل عراقي بحاجة إلى مساعدات إنسانية.

وأضافت دخل الله أن الأمم المتحدة تسعى إلى توفير المساعدات في المجالات الصحية والتعليمية للأطفال العراقيين الذين لا يتمتعون بفرصة لتلقي التعليم، وقالت إن عددهم يصل إلى 3.5 مليون طفل.

ودعت اليونيسف المجتمع الدولي إلى تقديم 168 مليون دولار لدعم مشاريع رعاية الطفولة في العراق. وفي هذا الإطار أوضحت دخل الله أن قسما كبيرا من تلك المبالغ سيخصص للقطاع التعليمي.


توقع نزوح 800 ألفا من الموصل

وأعربت المسؤولة الأممية من جانب آخر عن قلق اليونيسف إزاء موجة النزوح المتوقعة من الموصل مع انطلاق عملية تحرير المدينة من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية داعش. وأشارت إلى أن المنظمة الدولية تستعد لإغاثة النازحين المرتقبين والذين قدرت عددهم بنحو 800 ألف شخص.

تجنيد الأطفال

وفي سياق متصل، أوضحت دخل الله أن اليونيسف وضعت برامج لمساعدة ودعم الأطفال الذين تعرضوا للأسر أو للعنف، وأضافت أن المنظمة الدولية تسعى إلى الحد من ظاهرة تجنيد الأطفال في العراق.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG