Accessibility links

logo-print

تقرير للأمم المتحدة يحذر من خطر استمرار العنف في العراق


استمرار أعمال العنف في العراق أدى إلى مقتل الآلاف منذ رحيل القوات الأميركية

استمرار أعمال العنف في العراق أدى إلى مقتل الآلاف منذ رحيل القوات الأميركية

حذر المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى العراق مارتن كوبلر أمام مجلس الأمن الدولي من أن أعمال العنف المتزايدة في العراق والتي حصدت في غضون أربعة أشهر حوالي ثلاثة آلاف قتيل تهدد بدفع هذا البلد إلى "طريق خطر".

وأوضح كوبلر أن التوترات السياسية وتداعيات الحرب في سورية جعلت من الأشهر الأربعة الأخيرة الأكثر دموية التي يشهدها العراق خلال السنوات الخمس الماضية.

وقال إن "قرابة ثلاثة آلاف رجل وامرأة وطفل قتلوا وأكثر من سبعة آلاف آخرين أصيبوا بجروح" في أعمال العنف التي شهدها العراق في الأشهر الأربعة الأخيرة.

وأشار إلى أن أمام القادة العراقيين إما أن يختاروا "تعزيز أسس الديموقراطيةو "المغامرة باتباع طريق خطر حيث تنتظرهم مآزق سياسية وأعمال عنف دينية عند كل مفترق".

ورغم أن العراق يعاني من العنف منذ سنوات، إلا أن محللين يقولون إن الاستياء المنتشر بين أعضاء الأقلية السنية الذي أخفقت الحكومة في معالجته، أدى إلى تصاعد العنف هذا العام.

وقال كوبلر إن الخبراء يعتبرون أن المتمردين يحاولون الاستفادة من شعور الاستياء لدى السنة الذين يشعرون بأنهم مستهدفون من الحكومة.

وأكد أن السفارة الأميركية في العراق سعت إلى التوصل إلى تسوية بالتفاوض والإبقاء على اتصال بالمتظاهرين الذين يحتجون في العديد من المدن العراقية.
XS
SM
MD
LG