Accessibility links

logo-print

مقتل شخصين وإصابة تسعة إثر سقوط قذيفة هاون في أبوغريب


انفجارات سابقة بالعراق، أرشيف

انفجارات سابقة بالعراق، أرشيف

أفاد مصدر في الشرطة يوم الأحد بأن شخصين قتلا وأصيب سبعة آخرون بسقوط قذيفة هاون على أحد المنازل شمال شرقي أبو غريب.

وقال نفس المصدر لوكالة أنباء الإعلام العراقي إن " ثلاث قذائف هاون سقطت في منطقة خرنابات شمال شرقي أبو غريب، إحداها سقطت على منزل، ما أسفر عن مقتل رجل مسن وإصابة ثلاثة من أفراد أسرته بجروح متفاوتة".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن شخصا آخر قد قتل وجرح أربعة آخرون في الحادث مشيرا إلى أن "قوة أمنية طوقت مكان الحادث ونقلت المصابين إلى مستشفى قريب وفتحت تحقيقاً بالحادث لمعرفة ملابساته والجهة التي تقف وراءه".

24 قتيلا في يوم واحد

يأتي هذا بعد مقتل تسعة جنود في شرق العراق السبت بانفجار عبوة ناسفة استهدفت ضابطا رفيع المستوى، في يوم دام جديد قتل فيه أيضا 15 شخصا آخرين وأصيب العشرات بجروح في هجمات متفرقة.

وقال قائد عمليات دجلة الفريق الركن عبد الأمير الزيدي إن عبوة ناسفة انفجرت في منطقة قريبة من بعقوبة (60 كيلومترا شمال شرق بغداد) عندما نزل مع جنوده من سياراتهم.

وفي وقت سابق، قال ضابط برتبة عقيد في وزارة الداخلية إن "شخصا قتل وأصيب خمسة آخرون بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة على جانب الطريق عند مجمع تجاري في حي العامل في غرب بغداد".

وأضاف أن شخصين قتلا وأصيب خمسة آخرون بجروح في انفجار عبوة ناسفة في منطقة الدورة في الجانب الجنوبي الغربي من بغداد.

من جهته، قال الملازم أول خالص الخالدي من شرطة الموصل (350 كيلومترا شمال بغداد ( إن "مسلحين مجهولين اغتالوا اثنين من حراس القضاة بعدما هاجموا سيارتهم الخاصة عند ناحية حمام العليل" على بعد 30 كيلومترا جنوب المدينة.

وفي هجوم آخر، قتل احد عناصر الشرطة في هجوم مسلح استهدف نقطة تفتيش للشرطة في منطقة السلامية (30 كيلومترا جنوب شرق الموصل)، وفقا لمصادر أمنية وطبية.

وفي بعقوبة (60 كيلومترا شمال شرق بغداد)، قال مصدر في قوات الصحوة إن "مسلحين مجهولين اغتالوا ثلاث نساء، سيدة وابنتيها، داخل منزلهن في ناحية بهرز" الواقعة على الأطراف الجنوبية من بعقوبة.

كما قال ضابط في الشرطة برتبة مقدم إن "مسلحين مجهولين اغتالوا شقيقين من الصحوة قرب منزلهما في قرية محولة" الواقعة إلى الشمال من بعقوبة.

وقتل كذلك شخص وأصيب اثنان من أفراد عائلته بجروح إثر انفجار عبوة ناسفة عند منزلهم في حي الأمين وسط بعقوبة.

وفي هجوم مستقل، اغتال مسلحون مجهولون شخصا في قضاء المقدادية شمال بعقوبة، وفقا لضابط برتبة نقيب في الشرطة.

ووقع هجوم في تكريت (160 كيلومترا شمال بغداد)، حيث قال ضابط في الشرطة برتبة مقدم إن "رجلا وابنه (11 عاما) قتلا بانفجار عبوة ناسفة قرب جامع الشهداء في وسط المدينة".

وبحسب تقديرات رسمية فقد قتل في شهر يوليو/تموز الماضي في العراق نحو ألف شخص، في أعلى معدل لضحايا أعمال العنف في شهر واحد منذ أبريل/ نيسان2008.
XS
SM
MD
LG