Accessibility links

logo-print

قمة تركية مصغرة عقب زيارة أوغلو لكردستان


مسعود بارازاني لدى لقائه داوود اوغلو في أربيل

مسعود بارازاني لدى لقائه داوود اوغلو في أربيل

عقب عودة وزير الخارجية التركية أحمد داوود أوغلو من زيارته المفاجئة إلى العراق والتي جاءت دون علم الحكومة العراقية، عقدت قمة مصغرة في أنقرة جمعت رئيس الوزراء رجب طيب أردوغانورئيس الاستخبارات هاكان فيدان.
ويتوقع أن يكون أوغلو قد أطلعهما على نتائج زيارته ولقائه مع رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني خلال زيارته المفاجئة لإقليم كركوك.

وكانت الزيارة قد أغضبت الحكومة العراقية ما دعا وزارة الخارجية العراقية إلى استدعاء القائم بالأعمال التركي مولود ياقوت، للاحتجاج على زيارة أوغلو إلى كركوك من دون علم الحكومة العراقية.
وذكر بيان أصدرته الخارجية العراقية أن وكيل الوزارة لبيد عباوي سلم ياقوت مذكرة احتجاج تضمنت مطالبة أنقرة بتفسير لما وصفته بالانتهاك، معتبرة زيارة أوغلو إلى كركوك بأنها استهانة بالسيادة الوطنية العراقية وخرق لضوابط العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وأضافت الوزارة أن الزيارة تعتبر انتهاكا وتدخلا سافرا بالشأن الداخلي العراقي، وأكدت أن على تركيا تحمل نتائج هذا العمل وما يمكن ان يفرزه من آثار سلبية على العلاقات بين البلدين وعلى عموم الشعب العراقي وأهالي كركوك خصوصا.

وكانت تركيا قد رفضت الجمعة البيان الذي أصدرته الخارجية العراقية، ونقلت وكالة أنباء الاناضول عن دبلوماسيين أن وزارة الخارجية التركية استدعت السفير العراقي في أنقرة وشددت أمامه على أن ليس لتركيا "برنامج سري" في ما يتصل بالشؤون الداخلية العراقية، داعية بغداد إلى توخي الحذر في صياغة ردود فعلها.
XS
SM
MD
LG