Accessibility links

logo-print

سلاح الجو الأميركي يشن غارات على تكريت


مقاتلة أميركية من طراز F-16

مقاتلة أميركية من طراز F-16

بدأ التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة بتنفيذ ضربات جوية لدعم العمليات العراقية ضد تنظيم داعش في مدينة تكريت، وفق ما أكد مسؤول عسكري أميركي مساء الأربعاء.

وقال المسؤول إن قرار تنفيذ الضربات الجوية جاء بناء على طلب من الحكومة العراقية.

ويشن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة غارات على مواقع داعش في العراق، إلا أنه لم يشارك في معركة تكريت التي أطلقت فيها عملية في الثاني من آذار/مارس تشارك فيها إيران بشكل فاعل إلى جانب القوات الحكومية ومليشيات شيعية.

ولدى سؤاله عما إن كان التحالف سيدعم ضمنيا على الأقل الجماعات الشيعية المسلحة المدعومة من إيران على الأرض رد المسؤول قائلا "بالطبع لا. نحن ندعم قوات الأمن العراقية التي تناور لتحرير تكريت من قبضة الدولة الإسلامية".

البيت الأبيض: لا قرار بعد بمشاركة قوات أميركية في عملية تكريت (تحديث: 17:14 بتوقيت غرينتش)

أعلن البيت الأبيض الأربعاء أن الرئيس باراك أوباما لم يتخذ قرارا حول مشاركة قوات أميركية في عملية تكريت. وكان الرئيس العراقي فؤاد معصوم أفاد سابقا بأن قوات التحالف الدولي ستنفذ ضربات جوية هناك.

وأكد معصوم أن القوات الأميركية تقدم في الوقت الحالي استشارات عسكرية ميدانية للقوات العراقية، تمهيدا لضربات جوية.

وقال معصوم إن وقت التردد الدولي انتهى، وإنه آن الأوان لمشاركة دولية في تحرير تكريت.

وكان مسؤولون أميركيون أكدوا الثلاثاء أن الولايات المتحدة تدرس على مستوى عال إمكانية تنفيذ ضربات جوية لمساندة القوات العراقية في معركة استعادة تكريت.

لكن البنتاغون أكد الأربعاء أن واشنطن لن تناقش العمليات العسكرية المستقبلية.

مزيد من التفاصيل في التقرير التالي من قناة الحرة:

المصدر: راديو سوا/ قناة الحرة/وكالات

XS
SM
MD
LG