Accessibility links

logo-print

بغداد ترحب بخطة واشنطن للقضاء على داعش


كيري في لقاء سابق مع العبادي في بغداد

كيري في لقاء سابق مع العبادي في بغداد

رحبت الحكومة العراقية الجديدة الخميس بالاستراتيجية الأميركية التي أعلنها الرئيس باراك أوباما في خطاب ألقه مساء الأربعاء، حول مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية داعش، والذي تعتبره الولايات المتحدة تنظيما إرهابيا.

وقال مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي، إن بغداد تقف مع واشنطن في موقفها هذا، مشيرا إلى أن العراقيين بكافة طوائفهم وأديانهم وأعراقهم، يمثلون المتضرر الأول والأخير من داعش وما يشبهها من تنظيمات.

وأشار البيان إلى أن اتساع نفوذ التنظيم سيمثل انتكاسة كبيرة للسلم والأمن في المنطقة والعالم، موضحا أن حكومة العراق ملتزمة أمام شعبها، بمحاربته ومحو آثاره المدمرة على المجتمع من خلال العمل على بناء موقف وطني موحد ضده.

ودعا البيان جميع الدول إلى محاربة الفكر والأيديولوجيا التي تتبناها تلك التنظيمات الإرهابية، وإشاعة روح التسامح.

وكان أوباما قد تعهد في خطاب كشف فيه خطته لمواجهة داعش، بحرب "لا هوادة فيها" ضد التنظيم الذي أعلن "الخلافة" في مناطق واسعة استولى عليها في العراق وسورية.

ويقوم وزير الخارجية الأميركية جون كيري بجولة في الشرق الأوسط لتشكيل ائتلاف يضم أكثر من 40 بلدا بهدف القضاء على التنظيم.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG