Accessibility links

logo-print

زيباري: لا نستطيع وقف نقل السلاح الإيراني إلى سورية


وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري

وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري

استبعد وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري حصول تدخل عسكري في سورية، وقال في مقابلة مع صحيفة الشرق الأوسط نشرت السبت إنه يرجح وجود تفاهم أميركي روسي على بقاء الرئيس السوري بشار الأسد في السلطة حتى نهاية ولايته الرئاسية العام المقبل.

وقال زيباري إنه أبلغ الدول الغربية أن بلاده غير قادرة على وقف عملية نقل السلاح من طهران إلى دمشق في حال وجودها، ودعا هذه الدول إلى إيقافها إذا كانت تخالف قرارات مجلس الأمن الدولي الذي يمنع دخول وخروج السلاح من إيران.

وأضاف "نحن نرفض وندين نقل السلاح عبر أجوائنا وسنبلغ الجانب الإيراني بشكل رسمي ولكن ليست لدينا القدرة على إيقافه".

وتابع "بدأنا عمليات تفتيش اعتباطية للطائرات الإيرانية والسورية. والمواد التي اكتشفناها ليست (فتاكة) لأنها كناية عن معدات وأدوية وأغذية."

وكانت واشنطن قد حذرت العراق مطالبة إياه ألا يسمح بعبور طائرات تحمل أسلحة إيرانية في مجاله الجوي إلى سورية.

وكشف الوزير العراقي عن رفض بلاده طلبا من نظيره السوري وليد المعلم لتقديم ودائع مالية ونفط خام بأسعار تفضيلية من العراق لسورية.

وقال زيباري إن العراق لا يقدم أي أسلحة أو أموال لسورية، مؤكد التزام بلاده بالحياد تجاه سورية.

ويهدد القتال المندلع في سورية منذ عامين بزعزعة الاستقرار الهش بالفعل في العراق فيما يعبر مقاتلون شيعة وسنة الحدود الطويلة بين البلدين.
XS
SM
MD
LG