Accessibility links

logo-print

الخارجية الأميركية ترحب بتقديم موعد عقد جلسة البرلمان العراقي


 المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية جينفر ساكي

المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية جينفر ساكي

رحبت وزارة الخارجية الأميركية بتحديد موعد جديد لجلسة مجلس النواب العراقي المخصصة للاتفاق على أعلى ثلاثة مناصب في البلاد.

وأوضحت المتحدثة باسم الوزارة جنيفر ساكي الثلاثاء في معرض ردها على سؤال عما إذا كانت الإدارة الأميركية ترى أي تغيير في مواقف رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي لتسهيل تشكيل حكومة جامعة، أن قلق واشنطن لم يتغير وأن الولايات المتحدة تواصل تشجيع كافة الأطراف العراقية على التحرك قدما في عملية تشكيل الحكومة الجديدة.

وتعليقا على انتقاد السناتور الجمهوري جون ماكين لسياسة إدارة الرئيس باراك أوباما في العراق، قالت ساكي إن مسؤولين كبارا من وزارتي الدفاع والخارجية أطلعوا قادة الكونغرس الثلاثاء على حقيقة ما يحدث على الأرض في العراق.

وأضافت أن سياسة إدارة أوباما واضحة جدا، مشيرة إلى أنها تكمن في وجوب التصدي للتهديدات الإرهابية، في حين تركز السياسة الأميركية بالنسبة للعراق على العملية السياسية لضمان مستقبل ناجح لهذا البلد.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في واشنطن سمير نادر:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG