Accessibility links

logo-print

50 قتيلا على الأقل في سلسلة هجمات بسيارات ملغومة في بغداد


موقع انفجار سيارة مفخخة في حي المشتل ببغداد

موقع انفجار سيارة مفخخة في حي المشتل ببغداد

قتل 50 شخصا على الأقل وجرح نحو 160 آخرين في سلسلة هجمات وقعت في العاصمة العراقية بغداد وجنوبها، وذلك تزامنا مع الذكرى العاشرة لدخول القوات الأميركية إلى العراق.

وقالت مصادر في الأمن إن الهجمات التي نفذت بـ10 سيارات ملغومة وعمليات انتحارية، بدأت بشكل منسق منذ الصباح الباكر.

وأوضحت تلك المصادر أن أربعة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب أربعة آخرون بجروح في منطقة الحسينية شمال شرق بغداد، بينما قتل ثلاثة وأصيب تسعة بجروح في منطقة المشتل شرقي المدينة.

كما لقي شخص وأصيب 16 آخرون بجروح في الزعفرانية، وقتل شخص وأصيب ستة بجروح في بغداد الجديدة شرقي العاصمة.

وفي مدينة الصدر، قتل شخصان وأصيب 11 بجروح في هجومين في المدينة، وقتل ثلاثة أشخاص وأصيب 18 في منطقة الشعلة، فيما قتل شخص وأصيب 10 في الكاظمية.

كما قتل شخصان بأسلحة مزودة بكواتم للصوت على أيدي مجهولين في المنصور والسيدية.

وفي مدينة الاسكندرية التابعة إلى محافظة بابل جنوب بغداد، قتل أربعة أشخاص وأصيب ثمانية بجروح في هجوم انتحاري بسيارة ملغومة استهدف مطعما، بينما قتل شخصان وأصيب ستة بجروح في هجوم مماثل استهدف نقطة تفتيش للشرطة.

ولم تعلن أي جماعة بعد مسؤوليتها عن تفجيرات الثلاثاء إلا أن دولة العراق الإسلامية جناح تنظيم القاعدة في العراق توعدت باستعادة أراض فقدتها خلال حربها الطويلة مع القوات الأميركية، ومنذ بداية العام نفذت سلسلة من الهجمات الكبيرة.

وفي تعليقه على سلسلة الانفجارات، قال عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي حاكم الزاملي إن ما حصل الثلاثاء في بغداد لن يكون الأخير، وذلك بسبب ضعف أداء الأجهزة الأمنية ووجود "قيادات غير كفوءة وغير مخلصة".

وأشار الزاملي أن استهداف مناطق محددة في بغداد يهدف إلى إثارة الرعب في صفوف العراقيين.
XS
SM
MD
LG