Accessibility links

logo-print

خطة أمنية محكمة لتأمين الزيارة الشعبانية


الزيارة الشعبانية لضريح المهدي في العراق

الزيارة الشعبانية لضريح المهدي في العراق

أعلنت السلطات في محافظة كربلاء تنفيذها خطة أمنية مشددة يشارك فيها عشرات الآلاف من عناصر الجيش والشرطة لحماية الزوار لأداء الزيارة الشعبانية في ذكرى ولادة الإمام المهدي التي تبلغ ذروتها مساء الإثنين.

وقال قائد عمليات محافظة كربلاء الفريق الركن عثمان الغانمي خلال مؤتمر صحافي مشترك مع محافظ كربلاء "تنفذ قواتنا خطة أمنية يشارك فيها 36 ألف عنصر من الشرطة والجيش لحماية الزوار الوافدين إلى كربلاء لأداء الزيارة الشعبانية".

وكشف الغانمي عن قيام قوات الأمن بعمليات مداهمة للبحث عن مطلوبين والعثور على ست عبوات ناسفة وثمان قنابل يدوية وعدد من الصواريخ طراز "آر بي جي 7".

وشملت الخطة التي انطلقت منذ أسبوع قطع الطرق الرئيسية المؤدية إلى كربلاء ونشر نقاط تفتيش وأجهزة الكشف عن المتفجرات حول مدينة كربلاء، وفقا للغانمي.

من جانبه، توقع محافظ كربلاء المنتهية ولايته، أمال الدين الهر أن يصل عدد الزوار لأداء الزيارة إلى ثلاثة ملايين زائر، مشيرا إلى "وصول 55 ألف زائر عربي وأجنبي، توافدوا من دول خليجية وعربية وآسيوية مثل إيران والهند وباكستان"، إضافة إلى وافدين من أوروبا وأميركا.

والإمام المهدي، الإمام الثاني عشر لدى الشيعة ولد عام 255 للهجرة (825 للميلاد) في سامراء (شمال بغداد) ويعتقد الشيعة أنه الإمام المنتظر الذي سيعود لإقامة العدل والمساواة على الأرض.
XS
SM
MD
LG