Accessibility links

logo-print

ماذا يعرف العراقيون عن الإسعافات الأولية؟


جرحى وقتلى في اشتباكات كركوك

جرحى وقتلى في اشتباكات كركوك

إلهام الجواهري

الإسعافات الأولية هي الرعاية الفورية التي تقدم للمصاب قبل وصول الإسعاف أو المساعدة الطبية. الهدف منها إبقاء المصاب على قيد الحياة إلى أن يحضر الطبيب، وتخفيف الآلام بوسائل بسيطة، ومنع حدوث مضاعفات. فما أهمية معرفة هذه الإجراءات من قبل المواطن العراقي؟

معرفة الاسعافات الأولية أمر ضروري لجميع المواطنين، علك تنقذ حياة طفل صغير، أو صديق لك أو قريب أو حبيب. وتؤكد أستاذة علم الاجتماع نهى الدرويش أهمية تعلم الإسعافات الأولية، وتشير إلى أن الكثير من الجرحى وعند وصولهم إلى المستشفى يفقدون الحياة بسبب النزيف الشديد.

وشدد مدير الدفاع المدني في بغداد العميد ليث ياس عباس كذلك على الأهمية القصوى للتوعية بأساليب الإسعافات الأولية ليس في حالات الحرب فحسب وإنما في السلم أيضا. ولكن هناك إصرار على معرفة أساليب الإسعافات الأولية خاصة في بغداد التي تشهد انفجارات تكاد أن تكون يومية.

وأوضح العميد عباس أن في ساعة الانفجار تشهد منطقة الحادث حالة من العصف الشديد تتسبب في تشظي جميع الموجودات ما تشكل عوامل إصابة إضافية علاوة على ما يسببه الحادث ذاته.

عصف لكل حجر ومدر عند ساعة الانفجار يضرب محيط الحادث ويمتد مسافة قد تصل إلى 200 متر. المواطن أحمد يصف حادث انفجار شهده في بغداد قبل أسابيع ويقول إن شدة العصف لم تجعل جميع الموجودات تتطاير فحسب، بل الأشخاص أيضا.

وفي هذا الإطار، ينصح العميد ليث ياس عباس المواطنين بالاحتماء خلف جدار أو كتلة كونكريتية والابتعاد عن الزجاج وكل ما يمكن أن يتعرض للتشظي. وينصح أيضا بالانخراط في دورات الإسعاف الأولي في أي من المراكز الصحية المنتشرة في بغداد أو مراكز الدفاع المدني والتي يتم توفيرها مجانا.

تفاصيل إضافية في التقرير الصوتي التالي:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG