Accessibility links

logo-print

العراق يعارض طلبا تقدمت به إيران لخفض سقف إنتاج أوبك


شعار وزارة النفط

شعار وزارة النفط

أعلنت الحكومة العراقية معارضتها لمساعي خفض سقف إنتاج منظمة لدول المصدرة للنفط أوبك، معتبرة أن ذلك من شأنه أن يضعف استهلاك النفط العالمي.

وقال وزير النفط عبد الكريم لعيبي إن أهداف "أوبك" الخاصة بإرساء استقرار سوق النفط يتم تحقيقها في الوقت الراهن، و"لا نريد إحداث صدمة في السوق تضر بالاقتصاد العالمي"، في إشارة إلى طلب تقدمت به إيران في هذا الصدد.

وقال لعيبي إن أسعار النفط حافظت على مستويات استقرار جيدة في الأشهر الماضية، مشاطرا بذلك مواقف السعودية والإمارات والكويت التي اعتبرت في الأيام الماضية أن السوق في حالة مرضية.

وفي المقابل، تدعو إيران إلى خفض سقف الإنتاج لرفع الأسعار التي تراجعت إلى أقل من 100 دولار للبرميل خلال شهر مارس/ آذار الماضي، فيما أبدت فنزويلا استعدادها لخفض الإنتاج إذا اعتبرت أوبك أن ذلك ضروري للحفاظ على الأسعار.

وبخصوص الخلاف على منصب الأمين العام للمنظمة عبد الله البدري التي يفترض أن يحل في نهاية السنة، أكد وزير النفط العراقي أن معايير الاختيار ستحدد الجمعة، وكرر القول إن المرشح العراقي باق في السباق وهو الوزير السابق ثامر غضبان.

وقال إن وزراء أوبك سيبحثون ويصادقون على معايير الاختيار لهذا المنصب وهذا بحد "ذاته نجاح عبر وجود معايير محددة جيدا".

وبسبب عدم التوافق على مرشح، قررت المنظمة الدولية في ديسمبر/ كانون الأول الماضي تمديد مهام البدري التي يتولى منصبه منذ 2007 لمدة سنة.

وسيجتمع وزراء نفط أوبك الجمعة في العاصمة النمساوية حيث مقر المجموعة التي تؤمن حوالي 35 في المئة من الإنتاج العالمي للنفط.

ويتوقع المحللون أن يتم إبقاء سقف الإنتاج على حاله والذي حدد بـ30 مليون برميل في اليوم في نهاية 2011.
XS
SM
MD
LG