Accessibility links

ضابط عراقي: 300 متر تفصلنا عن المجمع الحكومي وسط الرمادي


قوات عراقية قرب الرمادي

قوات عراقية قرب الرمادي

واصلت القوات العراقية تقدمها الجمعة في منطقة المجمع الحكومي في مركز مدينة الرمادي، وسط اشتباكات عنيفة مع مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ضابط في الجيش العراقي قوله إن القوات العراقية "أصبحت على بعد حوالى 300 متر من الجهة الجنوبية للمجمع".

وأشار الضابط إلى أن تلك القوات توجه مقاومة من مسلحي داعش الذين لجأوا إلى استخدام سيارات ملغومة وهجمات انتحارية ونشر قناصة وإطلاق قذائف هاون.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع العراقية نصير النوري إن مدينة الرمادي أصبحت محررة من الناحية العسكرية، ويحتاج تطهيرها من بعض "الجيوب" إلى يومين أو ثلاثة فقط.


وأوضح أن أعدادا قليلة من المسلحين ما زالت تتحصن داخل المجمع الحكومي، مستخدمين أسلوب القنص على نحو أساسي.

​ واعتبر رئيس اللجنة الأمنية في مجلس قضاء الخالدية شرق الرمادي إبراهيم الفهداوي أن "عمليات تحرير الرمادي بحاجة إلى وقت وليس من السهولة تحرير المدينة بسرعة"، لكن المسؤول أكد بأن القوات المنتشرة حول المدينة كافية لطرد مقاتلي التنظيم المتشدد منها.

ونبه الفهداوي إلى أن داعش قام بتفخيخ منازل وزرع عبوات ناسفة في أماكن مختلفة من المدينة لمنع القوات العراقية من التقدم نحو المجمع الحكومي.

وذكر أن "عشرات العائلات مازالت محتجزة من قبل تنظيم داعش في منطقتي الثيلة و الجمعية" وسط المدينة.

آخر تحديث(11:53 تغ):

اقتربت القوات الأمنية العراقية الخميس من فرض سيطرتها على المجمع الحكومي في الرمادي مركز محافظة الأنبار، بدعم جوي من طيران التحالف الدولي.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية العميد تحسين ابراهيم إن العمليات الجارية حاليا في الرمادي وصلت إلى آخر مراحلها.

وأوضح في تصريح لـ "راديو سوا" أن القوات المسلحة بمختلف تشكيلاتها تقاتل في مدينة الرمادي، مشيرا إلى أن السيطرة على ما تبقى من المقار الحكومية في المدينة ستحسم خلال اليومين القادمين.

وأكد المتحدث أن عناصر تنظيم الدولة الإسلامية داعش يحاولون الهروب على نحو جماعي وبوسائل مختلفة منها التخفي في أزياء عسكرية أو نسائية.

وأشار إلى أن القوات العراقية تطوق مدينة الرمادي بالكامل وتحاصر عناصر التنظيم من جميع الجهات.

وكان وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي قد توقع السبت أن تتمكن القوات العراقية، بمساندة جوية من قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، من استعادة مدينة الرمادي في نهاية الشهر الجاري.

وأوضح العبيدي أن إطالة أمد المعركة يعود إلى الحرص على "تفادي سقوط ضحايا في صفوف قواتنا وكذلك من المدنيين".

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG