Accessibility links

كيري يبدي تفاؤلا بقدرة القوات العراقية على استعادة الرمادي


جون كيري

جون كيري

أبدى وزير الخارجية الأميركي جون كيري تفاؤلا بشأن نتائج الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش رغم بعض الانتكاسات على الأرض، وأبرزها سيطرة التنظيم المتشدد على مدينة الرمادي في محافظة الأنبار العراقية الأحد. وقال إنه واثق من المدينة ستعود لسيطرة حكومة بغداد في غضون الأسابيع المقبلة.

وأوضح كيري خلال مؤتمر صحافي في عاصمة كوريا الجنوبية الاثنين، أن المعركة ضد داعش التي وصفها بأنها جماعة إرهابية، ستكون طويلة، وأن هذا الأمر سيكون صعبا في محافظة الأنبار بغرب العراق، حيث لم يتم بناء قدرات قوات الأمن العراقية.

وقال الوزير الأميركي إنه واثق من الوضع الراهن في الرمادي سيتغير مع اعادة انتشار القوات العراقية، عازيا سقوط الرمادي واحراز داعش لمكاسب ميدانية، إلى قلة الاستعدادات العسكرية العراقية التي لم تكن على قدر المستوى، إذ إن الجيش لا يمتلك حضورا عدديا في المناطق الغربية، حسب كيري.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) قد أعلنت في وقت سابق، أن تنظيم داعش حقق تقدما عسكريا في الرمادي.

وقالت الوزارة إن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد التنظيم، سيقدم الدعم للقوات العراقية لاستعادة السيطرة على مدينة الرمادي بالكامل.

وأشارت المتحدثة باسم وزارة الدفاع مورين شومان في بيان أصدرته مساء الأحد، إلى أن الوضع لا يزال متحركا وموضع نزاع في الرمادي، وأن المعارك بين القوات العراقية وداعش متواصلة في المدينة.

ولفت مايكل أوهانلن، خبير شؤون الأمن والسياسة الخارجية في معهد بروكينغز في واشنطن، إلى أن سيطرة داعش على الرمادي يشكل نكسة كبيرة للحكومة العراقية والدولة العراقية.

وأضاف أوهانلن في مقابلة مع شبكة CBS الأميركية، أن هذا التطور الميداني، يوضح أن هزيمة داعش بعيدة المنال،
حتى داخل العراق.

المصدر: وكالات/راديو سوا

XS
SM
MD
LG