Accessibility links

logo-print

هولاند يدعو معصوم إلى حماية مسيحيي العراق


الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند

الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند

دعا فرنسوا هولاند نظيره العراقي فؤاد معصوم إلى ضمان حماية الأقليات ولا سيما المسيحيين في العراق وذلك أثناء محادثة هاتفية، كما أعلنت الرئاسة الفرنسية في بيان الأربعاء.

وأعرب الرئيس الفرنسي الذي "هنأ" معصوم على انتخابه الخميس عن "قلقه العميق جدا حيال الاضطهادات التي يتعرض لها المسيحيون، وهم مكون أساسي في جمهورية العراق، من جانب المجموعات الإرهابية".

وأشار إلى "الضرورة الملحة لضمان حماية الأقليات بهدف السماح لها بالبقاء في البلد كما ترغب والمحافظة على ثروة وتنوع العراق"، بحسب البيان.

وقال الإليزيه أيضا إن الرئيس الفرنسي "بحث مع معصوم وسائل المساعدة التي يمكن أن تقدمها فرنسا إلى العراق لنجدة السكان المدنيين".

وأعربت الحكومة الفرنسية الاثنين عن استعدادها لتشجيع استقبال مسيحيين من العراق على أراضيها.

وفر المسيحيون في الموصل، ثاني أكبر مدن العراق، من هذه المدينة التي يتواجدون فيها منذ قرون، في بداية حزيران/يونيو عندما وقعت في أيدي جهاديي تنظيم الدولة الإسلامية.

ومسيحيو العراق الذين كان عددهم 1,5 مليون نسمة قبل حرب الخليج، لم لا يتجاوز عددهم اليوم 400 ألف، بحسب مقربين منهم في فرنسا.

وأكد فرنسوا هولاند من جهة أخرى لنظيره العراقي "دعم فرنسا التام لسيادة واستقرار العراق"، مبديا "قلقه الشديد حيال تمركز تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي".

وقال البيان أيضا أن الرئيس الفرنسي "ذكر بالحاجة الماسة للتوصل إلى حل سياسي عبر تعيين رئيس وزراء وحكومة جامعة" في العراق.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG