Accessibility links

logo-print

هل تؤثر الخلافات السياسية على إنجاز التعديلات الدستورية؟


إحدى جلسات البرلمان العراقي-أرشيف

إحدى جلسات البرلمان العراقي-أرشيف

بغداد-علاء حسن

حذر أعضاء في مجلس النواب من تأثير الخلافات السياسية الراهنة على إنجاز التعديلات الدستورية، وخاصة المواد المتعلقة بالمناطق المتنازع عليها وتحديد هوية الدولة.

فقد استبعد عضو التحالف الوطني عن كتلة المواطن فالح الساري إمكانية التوصل إلى اتفاق بين القوى العراقية الممثلة في مجلس النواب، وقال: "ستكون التعديلات أكثر من المواد الدستورية الأصلية لأن لكل كيان سياسي وجهة نظر يريد أن يثبتها".

من جانبه، شدد النائب عن القائمة العراقية فلاح حسن زيدان على أهمية إجراء تعديل دستوري يحدد هوية الدولة، وأضاف أن "دستور الدولة الاتحادية لم يحدد هويتها الاسلامية المدنية ولذلك يحتاج إلى تعديل".

وأوضح النائب زيدان أن المادة 140 المتعلقة بالمناطق المتنازع عليها تحتاج إلى اتفاق سياسي بين مكونات تلك المناطق ومنها محافظة كركوك، أما النائب عن ائتلاف دولة القانون عباس البياتي فقد أشار إلى إمكانية إجراء التعديلات الدستورية في إطار التوافق السياسي.

وحدد أستاذ القانون الدستوري في جامعة بغداد عبد القادر العبيدي شروط إجراء التعديلات الدستورية كالآتي: "تقول المادة 126 في فقرتها الأولى إنه لا يجوز إجراء تعديل على البابين الأول والثاني الذي يخص الحقوق والحريات وشكل الحكم إلا بعد مرور دورتين انتخابيتين، أما المواد الأخرى فتتطلب موافقة ثلثي أعضاء البرلمان ومصادقة رئيس الجمهورية وتأييد الشعب بالاستفتاء".

وسبق لمجلس النواب أن شكل لجنة تتولى مهمة إجراء التعديلات الدستورية، استكمالا لعمل لجنة مماثلة في الدورة التشريعية السابقة.
XS
SM
MD
LG