Accessibility links

logo-print

عفو مشروط عن المتغيبين والفارين من الخدمة العسكرية في العراق


عناصر من القوات المسلحة العراقية

عناصر من القوات المسلحة العراقية

أصدر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، عفوا عن الجنود وأفراد الأمن الفارين من الخدمة العسكرية أو المتغيبين عنها، شريطة الالتحاق بوحداتهم خلال شهر.

وقال العبادي في بيان أصدره الخميس، إنه قرر تعليق الإجراءات القانونية بحق منتسبي القوات المسلحة وقوى الأمن الداخلي عن عدد من الجرائم، تشمل الهروب والغياب والتمارض أو إلحاق الأذى بالنفس لتجنب الخدمة، بالإضافة إلى الجرائم المخلة بالنظام العسكري وشؤون الخدمة.

واستثنى قرار العفو الجرائم المتعلقة بأمن الدولة والسرقة وجرائم الشرف وإساءة استخدام النفوذ.

وحدد العبادي مهلة أقصاها 30 يوما للامتثال للقرار قبل أن "تتخذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين".

مصير الفضائيين

ولم يتضح ما إذا كان القرار يشمل الجنود "الفضائيين" في الجيش، في إشارة إلى عشرات الآلاف من العناصر المسجلين على جداول الرواتب، من دون أن يكونوا حاضرين فعليا.

وكان العبادي قد كشف في تشرين الثاني/ نوفمبر عن وجود 50 ألف جندي وهمي يتقاضون رواتب في أربع فرق عسكرية.

وانهارت العديد من قطعات الجيش العراقي في حزيران/يونيو الماضي، في وجه هجوم كاسح شنه تنظيم الدولة الاسلامية داعش، وأدى إلى سيطرته على مناطق واسعة من شمال البلاد وغربها.

وقامت أعداد كبيرة من الجنود ورجال الشرطة، بخلع الملابس العسكرية واستبدالها بأخرى مدنية قبل الفرار من مواقعهم، تاركين أسلحتهم ومعداتهم صيدا سهلا للتنظيم المتشدد الذي يسيطر أيضا على مساحات من سورية المجاورة.

وبعد الانهيار الذي تعرضت له في حزيران/يونيو، تمكنت القوات العراقية من استعادة بعض المناطق التي سيطر عليها داعش، بدعم من للتحالف الدولي الذي تقوده واشنطن.

المصدر: قناة الحرة/ وكالات

XS
SM
MD
LG