Accessibility links

logo-print

كارتر في أربيل والدعم الأميركي للأكراد يتصدر الأجندة


كارتر لدى وصوله أربيل

كارتر لدى وصوله أربيل

اجتمع وزير الدفاع الأميركي أشتون كارتر برئيس إقليم كردستان العراق مسعود برزاني، الجمعة، لبحث الدعم الأميركي لقوات البيشمركة في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وجرى اللقاء بحضور مسؤولين عسكريين في حكومة الإقليم المتمتع بالحكم الذاتي.

وقال كارتر قبيل وصوله إلى أربيل إنه يتطلع للقاء برزاني، واصفا القوات الكردية بأنها "قوات برية ناجحة".

وسبق أن أثنى كارتر على أداء قوات البيشمركة في شهادة قدمها أمام الكونغرس الأميركي، قال فيها إن "الأكراد نموذج لما نبحث عنه.. قوات برية فعالة قادرة على الدفاع عن نفسها متماسكة يمكنها السيطرة على أراض والحفاظ عليها".

ولم يكن من المبرمج أن يزور كارتر عاصمة إقليم كردستان العراق.

ويطالب الأكراد واشنطن بمدهم بمزيد من الأسلحة والمعدات.

وقال البنتاغون، في وقت سابق، إنه يدرس تلك المطالب ومنها الحصول على عربات مقاومة للألغام الأرضية.

وقد وصل كارتر، الخميس، إلى بغداد في إطار جولة إقليمية شملت السعودية أيضا.

واجتمع الوزير الأميركي برئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري وعددا من السياسيين وزعماء العشائر.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG