Accessibility links

رئيس البرلمان العراقي يتهم المالكي بخرق الدستور


النجيفي في لقاء سابق مع المالكي

النجيفي في لقاء سابق مع المالكي

اتهم رئيس البرلمان العراقي أسامة النجيفي الثلاثاء رئيس الحكومة نوري المالكي بالتمرد على الدستور بعد رفضه حضور جلسة لمناقشة التدهور الأمني، ملوحا بإمكانية إقامة دعوى قضائية ضده.

وقال النجيفي في مؤتمر صحافي في مقر مجلس النواب إن المالكي "أثبت في تمرده على الدستور هذا اليوم وتحريضه نواب الشعب على عدم ممارسة سلطاتهم الدستورية في مناقشة الانهيار الأمني أنه ماض بالاستخفاف بالدماء الزكية".

وأضاف أن "امتناع السيد رئيس الوزراء عن الحضور انتهاك واضح للدستور وتعالي على مجلس النواب".

وتابع قائلا "كنا نتمنى عليه أن يكون على مستوى عال من الشجاعة ليقف أمام أبناء الشعب ممثلا بمجلس النواب ليشرح مكامن إخفاق حكومته وفشلها في الحد من الموت الجماعي على يد الإرهاب لا أن يكون محرضا على خرق الدستور والقوانين".

وأشار النجيفي إلى أن المالكي "كان هو وحده العنوان الأبرز والأوحد في صناعة أزمات البلاد"، معتبرا أنه "وفر فرصة لعودة النزاع الطائفي إلى العراق من خلال استعدائه بعض شعبنا على بعضه".

وأوضح أن المالكي "يدير الملف الأمني من الألف إلى الياء ويجب أن يُسال عن هذا الملف"، مشيرا إلى أن "هناك ميزانية كبيرة للقوات المسلحة دون طائل في الحد من الإرهاب والموت الجماعي لأبناء الشعب".

ولوح النجيفي باحتمال اللجوء إلى القضاء على خلفية رفض رئيس الوزراء الحضور إلى مجلس النواب.

وقال ان "التحريض الذي حصل يوم أمس من قبل رئيس الوزراء واتهاماته للمجلس يعطينا الحق في إقامة دعوى ضد مجلس الوزراء"، مؤكدا أن "هذا الأمر فعلا ما سنقوم به في الأيام المقبلة".

ويشهد العراق في الأسابيع الأخيرة تصاعدا في أعمال العنف التي تحمل طابعا طائفيا، الأمر الذي دفع النجيفي السبت الماضي إلى الطلب من قادة ومسؤولين أمنيين كبار الحضور الثلاثاء إلى البرلمان لمناقشة هذا التدهور.

إلا أن المالكي دعا الاثنين إلى مقاطعة هذه الجلسة معتبرا أنها ستتحول إلى منبر "للخطاب الطائفي".
XS
SM
MD
LG