Accessibility links

logo-print

انتشار أمني مكثف في بغداد.. والحكومة تناقش موازنة 2014


أفراد من الجيش العراقي في إحدى نقط التفتيش شرق بغداد - أرشيف

أفراد من الجيش العراقي في إحدى نقط التفتيش شرق بغداد - أرشيف

يعقد مجلس الوزراء العراقي في وقت لاحق الثلاثاء جلسة لمناقشة مشروع موازنة العام الحالي، فيما شهدت العاصمة بغداد انتشارا أمنيا مكثفا بعدما أعلن ناشطون عبر شبكة التواصل الاجتماعي تنظيم تظاهرة ضد الحكومة الجديدة التي يقودها حيدر العبادي.

وسترسل الحكومة مشروع الموازنة الجديد لمجلس النواب بغرض إقراره بعد عطلة عيد الأضحى.

وكانت اللجنة المالية النيابية قد أكملت صياغة الخلاصة النهائية لتقرير الموازنة العامة لسنة 2014 وأرسلته إلى مجلس الوزراء.

ومن القضايا الأخرى التي سيناقشها الاجتماع مرتبات الشهرين الحالي والماضي لموظفي إقليم كردستان المتوقفة منذ مطلع العام الجاري.

دعوات للتظاهر وانتشار أمني

وعلى خلفية دعوات أطلقها ناشطون عبر شبكة التواصل الاجتماعي لتنظيم تظاهرات ضد الحكومة الجديدة، انتشر في العاصمة بغداد، ومنذ وقت مبكر، عناصر أجهزة الأمن في الساحات والشوارع القريبة من المنطقة الخضراء، التي تضم مقر الحكومة والبرلمان ووزارة الدفاع وسفارات أجنبية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:

يذكر أن مجلس النواب العراقي السابق، أنهى في آذار/مارس الماضي القراءة الأولى لمشروع قانون الموازنة المالية العامة للعام 2014 الحالي، من دون أن يتمكن من إتمام القراءة الثانية للمشروع بسبب عدم تمكنه من عقد جلسة كاملة النصاب نتيجة التجاذبات السياسية.

وتعد الموازنة الاتحادية للعام 2014 الحالي، من أبرز الملفات، التي خلفتها الحكومة السابقة برئاسة نوري المالكي، للجديدة برئاسة حيدر العبادي، ومثلما تعد من العقبات العالقة بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG