Accessibility links

logo-print

حالات اختناق في القيارة جراء الغازات المنبعثة من آبار نفط أحرقها داعش


أعمدة الدخان تتصاعد في سماء القيارة من إحدى الآبار المحترقة فيما تدفق النفط إلى أحد الشوارع في 30 آب/أغسطس

أعمدة الدخان تتصاعد في سماء القيارة من إحدى الآبار المحترقة فيما تدفق النفط إلى أحد الشوارع في 30 آب/أغسطس

أعلن مدير ناحية القيارة جنوب مدينة الموصل صالح الجبوري إصابة عشرات الأهالي بينهم أطفال بحالات اختناق وأمراض الجهاز التنفسي بسبب استنشاق الغازات المنبعثة من آبار النفط التي أحرقها تنظيم الدولة الإسلامية داعش قبل طرده من المنطقة.

وقال الجبوري في تصريح لـ"راديو سوا" إن أي شخص يعاني حالة اختناق أو غيرها يتم نقله المستشفى، وتتم معالجة الحالات البسيطة في مستوصف القيارة فيما تنقل الأخرى إلى مخمور أو أربيل أو كركوك.

وأشار مدير ناحية القيارة الواقعة في محافظة نينوى إلى وفاة العشرات من المواطنين خصوصا من كبار السن والأطفال والمرضى، بسبب استنشاق الغازات المنبعثة من الآبار المحترقة قبل تحرير القوات الأمنية المدينة من سيطرة داعش.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG