Accessibility links

صلاة موحدة بين السنة والشيعة لتخفيف الاحتقان الطائفي في العراق


جانب من الصلاة المشتركة بين السنة والشيعة التي جرت اليوم في بغداد

جانب من الصلاة المشتركة بين السنة والشيعة التي جرت اليوم في بغداد

بغداد-بهاء النعيمي

استجابت شخصيات دينية وعشائرية وسياسية في العاصمة العراقية بغداد لدعوة رئيس الحكومة نوري المالكي بإقامة صلاة جمعة موحدة في موقع نصب الشهيد بهدف تخفيف الاحتقان الطائفي بين المكونات العراقية.

وناشد أحمد عبد الغفور السامرائي رئيس ديوان الوقف السني من وصفهم بأصحاب المنابر والسياسيين، الكف عن الخطاب المتوتر "الذي يلهب الشارع ويزيد من الاحتقان بين مكونات الشعب".

من جهته، أكد رئيس الوقف الشيعي صالح الحيدري على لسان المرجعية الدينية في النجف المتمثلة بالسيستاني، أن البلاد تمر بأزمة سياسية لا طائفية يقودها ساسة لا يتورعون من استخدام كثير من السبل للوصول الى مآربهم، على حد وصف الحيدري.


وشهدت الايام القليلة الماضية استهداف دور العبادة من جوامع وحسينيات، كما طال العنف المصلين من الشيعة والسنة في محاولة يقول مراقبون إنها تهدف إلى زرع الفتنة الطائفية في البلاد او إذكاءها من جديد.

مزيد من التفاصيل في هذا التقرير الصوتي:

إضغط للإستماع


وهذا شريط فيديو لوقائع الصلاة نشرته قناة "العراقية "الحكومية" على موقع "يوتيوب":

وقد طالب خطباء وأئمة صلاة الجمعة في محافظات صلاح الدين وكركوك وديالى والنجف بتوحيد صفوف العراقيين، محذرين من خطورة الفتنة الطائفية التي باتت تهدد المجتمع، كما طالبوا الحكومة المركزية بالاستجابة للمطالب الشعبية.
XS
SM
MD
LG