Accessibility links

logo-print

تشييع الجنود الذين قتلوا في الأنبار في مراسم رسمية


جانب من مراسم تشييع الجنود

جانب من مراسم تشييع الجنود

أجرت وزارة الدفاع العراقية الأحد مراسم تشييع رسمية للجنود الخمسة الذي قتلوا في الأنبار على أيدي مسلحين قرب مركز اعتصام مناهض لرئيس الوزراء في مدينة الرمادي غرب بغداد.

وأجريت المراسم بحضور رئيس الوزراء نوري المالكي ووزير الدفاع بالوكالة سعدون الدليمي وقادة عسكريين كبار وأسر الضحايا.

وكان الجنود الخمسة قد قتلوا السبت على أيدي مسلحين مجهولين لدى مرورهم قرب مكان الاعتصام في الرمادي، وعرضت قناة "العراقية" الحكومية صورا لجثثهم أظهرت علامات تعذيب عليها.

ولم تتبن أي جهة قتل الجنود الخمسة، فيما دعا المالكي المعتصمين إلى تسليم قتلة الجنود.

وقال النقيب في الجيش حازم الشمري إن "الحادث جبان بكل معنى الكلمة لأنه استهدف جنودا عزل. أتوقع أن تتحرك السلطات في رد حازم لتعيد هيبة الجيش".

وأكد أن "الجيش على أهبة الاستعداد للتحرك ضد القتلة والمجرمين الذين اتخذوا من الاعتصامات ملاذا آمنا"، كما قال.
XS
SM
MD
LG