Accessibility links

المالكي: الحقد الطائفي وحزب البعث مسؤولان عن الهجمات في العراق


رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي

رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي

قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الخميس إن عمليات القتل اليومية في العراق هي نتيجة "الحقد الطائفي" محملا حزب البعث المحلول المسؤولية عنها.

وأضاف المالكي في كلمة ألقاها خلال مؤتمر حول المقابر الجماعية في بغداد أن "هذه الجرائم هي نتيجة طبيعية للعقلية الطائفية".

وقال المالكي إن "الذين دفنوا الناس جماعات وأحياء هم الذين يقتلونهم اليوم بالسيارات المفخخة في الأسواق والمساجد والشوارع، هم ذاتهم وزاد عليهم المتواطئون من الإرهابيين والقتلة و(تنظيم) القاعدة".

وتابع "هذا الحزب (البعث) حزب لعين، حزب نازي، درس كل الجرائم التي ارتكبها الطغاة ونفذها في العراق، والمؤلم أنه لا يزال يحظى بالحماية ويحظى بمن يدافعون عنه".

وقتل في العراق الذي شهد بين عامي 2006 و2008 اعتداءات طائفية دامية بين السنة والشيعة، نحو 160 شخصا منذ بداية شهر مايو/أيار الحالي.
XS
SM
MD
LG