Accessibility links

المالكي يبحث مع مسؤولة أميركية سبل تعزيز العلاقات بين بغداد وواشنطن


المالكي خلال اللقاء الذي جمعه بالمسؤولة الأميركية

المالكي خلال اللقاء الذي جمعه بالمسؤولة الأميركية




استقبل رئيس الوزراء نوري المالكي اليوم مساعدة وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى إليزابيث جونز والوفد المرافق لها ضرورة التعاون بين العراق والولايات المتحدة في سياق اتفاقية الإطارالاستراتيجي بما يخدم مصالحهما ويسهم في استقرار المنطقة وتنميتها .
وشدد المالكي على حاجة العراق إلى تجهيز قواته المسلحة بالمعدات اللازمة لتأمين أهدافه الدفاعية التي تتلخص في الحفاظ على أمنه واستقلاله وسيادته وردع أي خطر يمكن أن يهدد ثرواته.
كما دعا المالكي إلى تغليب لغة الحوار والتفاهم على لغة السلاح والعنف في معالجة جميع المشاكل والخلافات في المنطقة التي قال إنها تجابه تحديات عديدة، حسب بيان لمكتبه.
وجدد المالكي موقفه الداعي إلى إيجاد حل سياسي وليس أمنيا للأزمة في سوريا، مشيرا إلى أن العراق تقدم بمبادرة تكفل تحقيق التغيير المنشود في سوريا ضمن خطوات سياسية محددة.
وأكد المالكي دعم مساعي المبعوث الأممي والعربي الأخضر الإبراهيمي وكل الجهود الرامية إلى إيجاد حل للأوضاع القائمة في سوريا.
من جانبها، أشارت جونز إلى الحاجة للتنسيق بين البلدين في شؤون المنطقة المختلفة، وقالت إن الولايات المتحدة تعتبر اتفاقية الإطار الإستراتيجي ركنا أساسيا تقوم عليه العلاقات بين البلدين.
وشددت المسؤولة الأميركية على أن الولايات المتحدة ستعمل على تسريع وتيرة التعاون في المجال العسكري والتسليح وستبذل قصارى جهدها من أجل تأمين حاجة العراق للدفاعات المطلوبة.
وأشارت جونز إلى أن الولايات المتحدة دعت الشركات الأميركية الى التنسيق مع حكومة بغداد المركزية قبل إبرام أي عقد أو اتفاق خصوصا في مجالات النفط والغاز ، مشيرة الى عدم حصول أي تأخير في تسليم مقاتلات F-16 التي تعاقد العراق على شرائها، من دون أن يحدد البيان موعد التسليم.
XS
SM
MD
LG