Accessibility links

logo-print

العراق يخسر بعشرة لاعبين أمام الصين في تصفيات كأس آسيا 2015


جانب من تدريب المنتخب العراقي قبل المباراة تحت قيادة مدربه الجديد بيتروفيتش

جانب من تدريب المنتخب العراقي قبل المباراة تحت قيادة مدربه الجديد بيتروفيتش

اقتنص المنتخب الصيني هدفا غاليا من المنتخب العراقي في الوقت بدل الضائع من مباراة الفريقين في التصفيات التأهيلية لبطولة كأس آسيا 2015 لتنتهي المباراة بهدف دون رد.

ولعب العراق مباراة دفاعية في شوطها الأول، وخاض الشوط الثاني بعشرة لاعبين فقط إذ طُرد ظهيره الأيسر علي عدنان، قبل أن يستطيع مهاجم المنتخب الصيني البديل يو داباو من خطف الثلاث نقاط لفريقه في الوقت القاتل.

ودفع العراق ثمنا غاليا للخطأ الدفاعي الوحيد في المباراة، حيث هرب المدافع تشانغ لينبينغ من الرقابة محاولا تسديد الكرة برأسه إثر ركلة ركنية، ولكنها وصلت إلى المهاجم داباو الذي وضعها في الشباك.

وأقيمت المباراة على استاد هيونغ في مدينة شانغشا الصينية وسط أمطار غزيرة في المباراة الأولى للمدرب الصربي فلاديمير بيتروفتش الذي تسلم مهام تدريبات المنتخب العراقي بداية شهر مارس/آذار الجاري.

وعوّل بيتروفيتش على تشكيلة مشابهة لتشكيلة المنتخب العراقي في منافسات خليحي 21 مطلع العام الجاري، والتي فازت بها الإمارات.

وخاص المنتخب العراقي المباراة من دون معسكر خارجي أو مباراة تجريبية نظرا لضيق الفترة التي تمت فيها تسمية بيتروفيتش مدربا لأسود الرافدين، إذ اكتفى بتجمع في العاصمة لأيام معدودة قبل التوجه إلى الصين.

وكان المنتخب العراقي قد تغلب في مباراته الأولى على إندونيسيا بهدف واحد ليونس محمود في المباراة التي أقيمت مطلع شهر فبراير/شباط الماضي.

وقفزت الصين مؤقتا للمركز الثاني بعد الجولة الثانية من تصفيات المجموعة الثالثة، وذلك قبل مباراة إندونسيا ضد لسعودية غدا في نفس المجموعة.

ووضعت نتيجة المباراة مدرب المنتخب الصيني خوسيه كماتشو في وضعية أفضل، خاصة وأنه خسر مباراته الأولى أمام المنتخب السعودي 2 - 1.

وتتواجد الصين في مجموعة معقدة بالتصفيات الآسيوية، والتي تضم المنتخب العراقي بطل كأس آسيا عام 2007 والمنتخب السعودي الحاصل على ثلاثة ألقاب آسيوية قبل ذلك، إلى جانب إندونيسيا.

وفشل كماتشو في قيادة الصين للتأهل لكأس العالم 2014، ولكن الاتحاد الصيني لكرة القدم أكد أن الهدف الرئيسي للمدرب هو التأهل إلى كأس آسيا 2015.

ويشارك في التصفيات التأهيلية 20 فريقا مقسمين على أربع مجموعات، حيث سيتأهل فريقان عن كل مجموعة، بالإضافة لصاحب أفضل مركز ثاني ليصبح عدد المتأهلين من التصفيات 11 فريقا.

وينضم تلقائيا لهذه الفرق أستراليا، مستضيفة نسخة البطولة القادمة، بالإضافة لليابان بوصفها بطلة نسخة عام 2011، وكوريا الجنوبية بوصفها صاحبة المركز الثالث في النسخة السابقة، بانتظار فائز كأس التحدي الآسيوي 2014 الذي سينظم في جزر مالديف.
XS
SM
MD
LG