Accessibility links

سعي لاستثناء الحزبين الكرديين في العراق من قائمة الإرهاب


رئيس إقليم كردستان العراق مسعود برزاني

رئيس إقليم كردستان العراق مسعود برزاني

قال السفير العراقي في واشنطن لقمان فيلي الاثنين إن التغيير في مواعيد زيارات إلى الولايات المتحدة أمر معتاد في سياق تعليقه على تأجيل زيارة رئيس إقليم كردستان العراق مسعود برزاني لواشنطن مؤخرا.

يأتي ذلك في وقت يبحث فيه الكونغرس تبني تصحيح تشريعي يستثني الحزبين الكرديين الرئيسيين في العراق من قائمة الإرهاب التي تمنع أي مقاتلين أو متعاونين مع الحزبين من الدخول إلى الولايات المتحدة بداعي مساعدة مجموعة عسكرية.

ونفت مصادر في الكونغرس أن يكون هذا الأمر قد سبب أزمة بين واشنطن وأربيل وقالت إن هذه المسألة يتم معالجتها ضمن القنوات التي تجمع بين البلدين.

وكان رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي قد أشار إلى ضرورة الدفع باتجاه تبني تصحيح وضع الأكراد في القوانين الأميركية خلال جلسة استماع بشأن العراق بداية الشهر الجاري "ما فهمته أن هذا القانون يدرج الجميع على لائحة الإرهاب ودون قصد فقد تم تصنيف الحزبين الكرديين بصورة خاطئة في هذا الإطار رغم أن الحزبين كانا قوتي استقرار في المنطقة وموالين وبصورة مستمرة للولايات المتحدة. مع اتساع انتشار القاعدة والمجموعات المتعلقة بها في الشرق الأوسط أعتقد أنه وقت جيد للأخذ بنظر الاعتبار ما تبقى من أصدقائنا في المنطقة".

بدوره، قال نائب وكيل وزير الخارجية الأميركية للشؤون العراقية والإيرانية بريت ماكيرغ إن واشنطن بحاجة إلى هذا الاستثناء في أقرب وقت، وأضاف ضمن نفس الجلسة "نعتقد أن من الواجب إزالة الحزبين من هذه اللائحة في أقرب وقت ممكن وهذا يتطلب إصلاحا تشريعيا".

وقال الخبير في الشؤون الكردية في مؤسسة جيمس تاون للأبحاث هنا في واشنطن فلاديمير فان ويلغنبيرغ إن مرور هذه الفترة الطويلة دون تصحيح هذا التشريع يثير الكثير من الأسئلة في الشارع الكردي، مضيفا لـ"راديو سوا" "من الغريب أن يتم طرح هذه المسألة على أنها السبب الرئيسي لإلغاء برزاني لزيارته إلى واشنطن في نفس الوقت الذي ألغى فيه زيارة كانت مقررة لموسكو قبيل انطلاق الأولمبياد الشتوي. المسألة ليست أولوية في علاقات البلدين لكن محاولة لزيادة الضغط لا أكثر".
XS
SM
MD
LG