Accessibility links

مواطنو كربلاء يشتكون من الإجراءات الأمنية


شرطي عراقي أمام ضريح الإمام الحسين، أرشيف

شرطي عراقي أمام ضريح الإمام الحسين، أرشيف

عباس المالكي - كربلاء

أبدى مواطنون في كربلاء عدم رضاهم عن الإجراءات الأمنية التي وصفوها بأنها غير فعالة، مؤكدين أنها باتت تؤثر على حياتهم اليومية.

وفيما أغلقت السلطات المحلية وسط المدينة أمام حركة السيارات استجابة لتداعيات الأوضاع الأمنية المتردية في عدة مناطق من البلاد، لم يُخف الكربلائيون تذمرهم مما تسببه الإجراءات الأمنية من مشقة.

ووصف المواطن أبو رياض الإجراءات بأنها عديمة الجدوى مضيفا أنها"لا تطبق على الجميع بل أن المنتسبين لأجهزة الأمن والمسؤولين يستثنون منها".

وكانت سلطات كربلاء قد درجت على تشديد الإجراءات بعد وقوع خروقات أمنية كبيرة في مدن أخرى، وهو الأمر الذي يعتبره سكان المدينة مثيرا للقلق ومعطلا لانسيابية حياتهم اليومية.

وقال أحد المواطنين "ما الفائدة من هذه الإجراءات طالما لم تنجح لحد الآن من الحد من الخروق الأمنية".

من جانبه، قال مجلس المحافظة إن اللجوء إلى تشديد الإجراءات الأمنية خطوة احترازية لحفظ أرواح المواطنين.

وأكد رئيس المجلس محمد الموسوي أن طبيعة الأوضاع في العراق تفرض على المجلس اتخاذ مختلف الإجراءات لمنع وقوع خروقات أمنية.

يذكر أن العاصمة بغداد ومدنا أخرى شهدت الأحد الماضي سلسلة من التفجيرات التي خلفت مئات القتلى والجرحى.
XS
SM
MD
LG